غير مصنف

جمعية روماتيزم تفوز بجائزة القيادة المجتمعية الخليجية المعطاءة 2022م – عطاء

أضواء المستقبل : هادي هتان

برعاية معالي وزير خارجية دولة الكويت الشيخ أحمد الناصر الصباح وبحضور خليجي وعربي رفيع المستوى، تم تكريم الجمعية الخيرية لرعاية مرضى الروماتيزم كأحد الفائزين بـ “جائزة القيادة المجتمعية الخليجية المعطاءة لعام2022 م – عطاء” في دورتها السادسة، وذلك ضمن فعاليات القمة الخليجية للعمل الإنساني بدول مجلس التعاون الخليجي لعام 2022م التي نظّمتها الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بفندق ريجنسي بدولة الكويت اليوم الثلاثاء، وذلك بالشراكة مع جمعية السلام للأعمال الإنسانية والخيرية وبالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط ومعهد الإنجاز المتفوق للتدريب والاستشارات الإدارية والاقتصادية والمالية.
وتهدف الجائزة التي حصلت عليها الجمعية خلال فعاليات القمة الخليجية للعمل الإنساني 2022م إلى التعريف بالجهود المتميّزة للقطاع الثالث في الدول الخليجيّة في مجال الأعمال الإنسانية على الصعيدين الوطني والدولي
ويأتي منح الجائزة للجمعية تقديراً لجهودها في حالات الطوارئ والأزمات الإنسانية واستمراراً لتميّزها في مجال العمل الإنساني، وامتداداً لابتكارها للمبادرات المسؤولة.

WhatsApp Image 2022 05 10 at 3.57.51 PM WhatsApp Image 2022 05 10 at 3.57.50 PM

وقدّم رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن أحمد حمزة عُمير الذي تسلّم الجائزة خلال فعاليات الحفل ورقة عمل بعنوان: “الابتكار في حالات الطواري والأزمات الإنسانية من تجارب المؤسسات الخليجية.. دروس مستفادة”، تناول فيها تجربة الجمعية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد ” كوفيد19″ وابتكارها عدداً من البرامج والمبادرات التي أسهمت في حماية مرضى الروماتيزم من المواطنين والمقيمين من أثار فيروس كورونا المستجد وصعوبة الحصول على الأدوية اللازمة، أبرزها مبادرة “دوائك واصل” التي بلغ عدد المستفيدين منذ بدء الجائحة حوالي(4521) مستفيد، بتكلفة مالية بلغت حوالي ( 7,989,000) كما تدعم الإجراءات الاحترازية والوقائية التي انتهجتها الدول بصورة عامة والمملكة العربية السعودية بصورة خاصة لحماية المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

وبين الدكتور محمد عُمير أن الجمعية وفي إطار خططها الرامية والمستمرة للمساهمة في التخفيف من الآثار المترتبة من هذا الفيروس على مرضى الروماتيزم ومع التجربة خلال هذه الأزمة قد قررت تعديل برامجها ومشاريعها لتتناسب مع الجائحة وما بعدها، معرباً عن شكره للشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية وشركائها في تنظيم القمة الخليجية وفعالياتها .
وفي ذات السياق أكّد المدير العام التنفيذي للجمعية الأستاذ محمد الطفيلي الزهراني قدرة الجمعية على ابتكار العديد من المبادرات النوعية خلال حالات الطوارئ والأزمات، كما أن لديها الكادر البشري المؤهل والقدرة اللوجستية والتقنية لمواجهة أي حالة طواري مستقبلا – لا سمح الله – مضيفاً أن تكريم الجمعية في هذه القمة المتميّزة وبحضور عدد من الشخصيات والمؤسسات الخليجية رفيعة المستوى والضليعة في العمل الإنساني يُعد مفخرة ومكرمة للجمعية التي تعتبر إحدى الجمعيات النامية والمنطلقة بقوة من خلال تقديمها الخدمات الصحية لمرضى الروماتيزم من جميع الفئات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى