المقالات

سياحة بلا معوقات

أحمد جرادي

مازالت السياحة تشكل عبئا على مرتاديها لعوامل عدة ، أبرزها قلة المعروض من الفنادق والشقق ، لاستيعاب الأعداد الكبيرة التي تقوم بزيارتها.

اليوم تشهد منطقة عسير أعدادا كبيرة من الزوار الذين انتهزوا إجازة عيد الفطر المبارك وقدموا لتغيير الجو ، وخاصة ممن يسكنون في المناطق الحارة ، إلا أن الاعداد التي قدمت لم تهنأ بالشكل المطلوب ، فكثرة الزوار أوجد ازدحاما كبيرا في الحدائق والمنتزهات ، وخاصة وأن أغلب المتنزهين من الأسر ، ولم تقف المعاناة هنا بل أدى عدم وجود شواغر إلى قيام أصحاب الفنادق والشقق برفع الأسعار ، وكذا أصحاب المحلات والعربات المتنقلة في المواقع السياحية..

وهنا أتمنى أن تكون هناك خطط مدروسة لدى جميع المناطق بإشراف أمرائها والجهات المعنية في ظل حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذين يحرصون كل الحرص إلى تفعيل الاقتصاد السياحي. ليكون معلم عالمي وحضاري واقتصادي لوطننا الغالي.

نحن بحاجه اليوم لدعوة المستثمرين بجميع فئاتهم للاستثمار في هذا المجال كونه مطلب وطني واقتصادي واجتماعي مهم للجميع أتمنى أن تكون هناك خطط استراتيجية لصنع سياحة حقيقية في جميع المناطق تخدم الجميع مستثمرا ومرتادين وبشيء يناسب جميع طبقات المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى