المقالات

العالم في ضيافة المملكة

أحمد جرادي

الحمد لله الذي من علينا بكرمه وفضله ورحمته وقدرته ، أن هيأ لهذا البلد رجال يقومون بحفظ الأمن فيها ، والحفاظ على مقدساتها الطاهرة بكرمه وقدرته .

كل العالم شاهد الزوار من المعتمرين بمختلف أطيافهم و مناصبهم لأداء العمرة، استقبلت المملكة العربية السعودية ضيوفها المعتمرين بكل رحابة وجهزت لهم أفضل الإمكانيات وذللت لهم كل شيء سواء المعتمرين من الداخل ، أو الخارج يوميا والمصلين بالحرمين الشريفين والذين بلغت أعدادهم بالملايين .

قيادة وهبت نفسها لخدمتهم وبذلت الغالي والرخيص من أجلهم ورجال أمن وعاملين تشرفوا وسعو لخدمتهم برحابة صدر في جميع الأوقات وعلى مدار الساعة مرحبين بهم ، وأهل خير وعطاء وفروا لهم أغلب احتياجاتهم من إفطار صائم وغيره،  بتعامل كريم وسعة صدر من الجميع .

هنا أقف وأقول نحن أبناء المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا نفتخر بأننا نعمل لأجل خدمة زوار الحرمين الشريفين الذين يأتون لأداء الحج والعمرة ، راجين الأجر والثواب من الله عز وجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى