المقالات

قبل أن تكون مبادرة أو يوم عالمي..

أحمد جرادي

استغرب التفات الكثير وراء كلمة اليوم العالمي للأم أوللأب والحب وغيرها من أيام … بينما حثنا ديننا الإسلامي عليها كلها بالدقة والتفصيل ، وجعلها من واجبات المسلم التي يجب أن يقوم بها ويتعامل بها في حياته اليومية،  دون أن تخصص بيوم.

فالغرب يقتبس من ديننا الأشياء الجميلة التى وردت بالقرآن والسنة،  وحثنا عليها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .

هنا أقول لكل مسلم ارجع لكتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم،  لكل جميل ستجده موجود منذ الرسالة المحمدية وليس وليد اليوم،  فديننا الإسلامي حثنا عليها قبل أن تكون يوما عالمي أو مباردة  يتبناها شخص أو جمعية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى