المقالات

خلف الكواليس

خيرية الفيفي

عندما تشعر بوخزة شيطان تقهرك أنك صنعت مجداً وشيء عظيم للأمة لكن لم يُذكر اسمك و لم يُشار إليك بالبنان بل صعد على أكتاف جهودك أسماء آخرين و كرّموا (دنيوياً) بدلاً عنك ، تذكر حينها أن هناك خلف الكواليس في الظل أناس يصنعون أمجاداً لكن لا أحد يعلم بذلهم ويقدر قدرهم إلا الله فهنيئاً لهم و اللهم اجعلنا منهم …. فكم وقفنا على أعمال سهلة و أجرها عظيمة في السنة النبوية تُدخل الجنة أبطالها غير مذكورين بالاسم و اكتفى المصطفى ﷺ الإشارة للعمل و الاكتفاء بالقصد منه.
وفي الحديث:
ستكونُ أثرَةٌ وأمورٌ تُنْكِرُونَها. قالوا : يا رسولَ اللهِ فما تَأْمُرُنا؟ قال: تُؤَدُّونَ الحقَّ الذي عليكم، وتَسْأَلونَ اللهَ الذي لَكُمْ.
صحيح البخاري: 3603
وفي رواية:
ستَجِدونَ أثَرَةً شديدةً، فاصبِروا حتى تَلقَوُا اللهَ ورسولَه – صلَّى اللهُ عليه وسلَّم – فإني على الحَوضِ.
صحيح البخاري: 4331

في زمان الأنانية والاستئثار هناك من يضربون أروع الأمثلة في البذل والإيثار ابتغاء مرضاة الله الواحد القهار، فهنيئاً لهم بحوض النبي المختار. اللهم اجعلنا منهم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى