02 ذوالقعدة 1442
اخبار عاجلة
news image

الليلة معشوي

أضواء المستقبل بتاريخ 09 يونيو 2021

✍🏻 :  قالب الدلح  

 في عام ١٤٠٤ اشتريت سيارة كرسيدا جديدة موديل ٨٤ هـ وفي يوم ماراً بصبيا قادمًا من جيزان إلى بيش رأيت رجلا كبيرا في السن اشّر لى عند موقف صبيا المجاور للكبري ، وقفت بجانبه ، إلى أين ياعم فقال : بيش فقلت أركب .

ركب معي وكان الجو حارا في مثل هذه الأيام ، فصل الصيف وبعد لحظات استوى ووضع غترته الملفوفة على رأسه بجانبه  وأخذ يطَرِق ويوولش وأنا انسجمت معه فقال الليلة معشوي  بردت الليلة  وهي برودة مكيف السيارة من الداخل فضحكت على مقولته معشوي وسألني من أين أنت يا ولدي؟  قلت له من بيش،  فقال بيش أبو العيش وكيف بلادكم اليوم قلت له جحر ، قال شوف لقديك عند المفرق وقف خلني أنزل  قلت له طيب ، بعد لحظات وصلت المفرق  المشار إليه ، قلت وصلنا وهذا هو المفرق  رجع غترته على رأسه وأخذ يفك حزامه ليعطيني أجرة المشوار فرفضتها وقلت له الله يسهل طريقك ففتح الباب وتغير عليه الجو فقال  أو أو أبينه معشوي إلا داخل السيارة ،  قلت له ياعم الله يحفظك مع السلامة.

كبار السن على نياتهم ولن يصيبك إلا ماكتبه الله لك والحمد رب العالمين .

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*