02 ذوالقعدة 1442
اخبار عاجلة
news image

هنيئاً لنا العيد الذي نحن أعياده ..

أضواء المستقبل بتاريخ 12 مايو 2021

✍🏻 شادية الشافعي

و ها نحن بعد أمانٍ و دعاء و رجاء نودع شهر الرحمة و الغفران
و نستقبل عيدنا بكل فرحة و رضوان، و إمتنان للرحمان ،أن أعاننا على الصيام و القيام ،و رزقنا هذه السعادة و الطمأنينة و الفرح..

كم نحن سعداء بكل هذه النعم التي تحيط بنا
أن أعاده الله علينا باليمن و المسرات و الخيرات
و جعلنا نستشعر عظمة هذه الأيام في قلوب و عيون كل من يحيط بنا و كذلك دعواتهم..
ما أجمل العيد في نظرات والديك و ضحكات أخوتك و بهجة أطفالك و مشاعر زوجك و عناق اصدقائك..
الكل يحمل قلباً كالأطفال
الكل يكتسي بالسرور و يحرص أن يتقاسمه مع الأخرين..
ما بين شاكر ٍ و سعيد، الكل يحيي سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،و شرع الكريم الرحيم..
فيظهر الفرح و السعادة ، و يوزع البسمة و الصفاء ،مع الحلوى و العيديات..
لا مجال للوجع و ليس هناك متسع للهموم..
دعونا نعش أعيادنا بكل ما فيها لا نبخسها قيد مودةٍ و محبةٍ و أُلفة..
ما أجملنا و نحن نهدي ثقافة الفرح لأبنائنا و احبابنا و أصحابنا و جيراننا و قبلها نبذرها في أنفسنا..
لنتعلم و لنتدرب جيداً كيف نفرح و كيف نجعل الفرح طبع فينا لا عارض..
الكل أكاد أجزم أنه انغمس بالأحزان و الكروب ما يكفي..
فلنقتنص العيد كفرصة لنعلن التمرد عن وجعٍ و همٍ و ضيق تمادى في استغلالنا كدمعة..
لنجعل العيد مقيمٌ فينا لا يغادرنا
و سمةٌ لا تفارقنا..
لا تكتفي لأن يكون العيد يوم و الفرح يوم بل كن أنت العيد..
العيد قد يكون شخص.. عائلة.. وطن..
يقول الشاعر
هذا هو العيد فلتصفُ النفوس به
و بذلك الخير فيه خير ما صنعا
ايامه موسمٌ للبر تزرعه
و عند ربي يخبي المرء ما زرعا
.
أهنئ سعودية الأمجاد و العز
و خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحزم و العزم و ولي عهده الأمين الأمير الملهم محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والشعب السعودي الأبي الكريم
دامت افراحنا و دمنا منار الهدى
و ذابت اعيادنا و طبنا دائماً و أبداً فوق هام السحب..

كما أهنئ الأمتين العربية و الإسلامية بعيد الفطر المبارك
و فقنا الله لما يحب و يرضى و دمنا كما قال كنتم خير أمة أخرجت للناس..
كل عام و انتم بخير و عساكم من عواده..

 

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*