27 رَمَضان 1442
اخبار عاجلة
news image

تزامنًا مع الأسبوع العالمي للتحصين : مؤتمر افتراضي يكرس أهمية “التطعيمات” في مواجهة الأمراض

أضواء المستقبل بتاريخ 01 مايو 2021

الأحساء – زهير الغزال

بمناسبة الأسبوع العالمي للتحصين عقدت الجمعيةالسعودية لطب الأسرة والمجتمع بالتعاون مع شركةGSKالشركة الرائدة في صناعة اللقاحاتالمؤتمرالافتراضي ضمن فعالياتها المستمرة للتوعية بأهميةالتطعيمات ضد الأمراض المستهدفة وخاصة التطعيمضد مرض التهاب السحايا أو الحمي الشوكية ، إذشهد المؤتمر الذي انعقد افتراضيا (ويبينار) حضوراًمميزاً لنخبة كبيرة من الأطباء والاستشاريينالمتخصصين في طب الأسرة والمجتمع وطب الأطفالوالأمراض المعدية من الجمعية ومن كبريات المراكزالطبية والبحثية في مختلف أنحاء المملكة، وبحضورجمع كبير من ممارسي الرعاية الصحية من مختلفالقطاعات الصحية الأخرى بالمملكة.

نشر الوعي الصحي

وأكد الدكتور سامي بن صالح عيد المشرف العام علىفرع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع بجدة فيكلمته التي ألقاها خلال المؤتمر بأن الجمعية تعطيأولوية كبري إلى زيادة نشر الوعي الصحي لدى كافةشرائح المجتمع في المملكة العربية السعودية خصوصاًفيما يتعلق بالتطعيم وفائدته الهامه على الفرد والمجتمع، منوهًا على أهمية التوعية بمخاطر مرض التهابالسحايا  وهو التهاب الأغشية (السحايا) المحيطةبالدماغ والحبل الشوكي والذي تكمن خطورته فيتشابه أعراضه المبكرة مع الأمراض الفيروسية الشائعةوسرعة تفاقم المرض وغالبًا ما يكون له آثار مدمرةومهددة للحياة والتي قد تصل إلي الوفاة خلال 24-48 ساعه لا قدر الله. وأضاف بأن منظمة الصحة العالميةتوصي البلدان التي لديها معدلات وبائية عالية أكثرمن 10 حالات لكل 100,000 نسمة في العام أومتوسطة بمعدل 2-10 حالات لكل 100,000 نسمة فيالعام بالإضافة إلى الأوبئة المتكررة لمرض المكوراتالسحائية الغازية بتنفيذ برامج التطعيم المناسبة ضدالمكورات السحائية

المجموعات المصلية السائدة

وأوضح أنه يوجد حاليًا العديد من اللقاحات المتاحةللحماية من الأنواع الأكثر شيوعًا لمرض المكوراتالسحائية ، أما بالنسبة للبلدان التي يحدث فيهاالمرض بشكل أقل من حالتين لكل 100,000 نسمة فيالعام فيوصى بالتطعيم ضد المكورات السحائيةللمجموعات المعرضة للخطر مثل عمال المختبراتوالمسافرين المعرضين لخطر التعرض ضد المجموعاتالمصلية السائدة، كما يجب تقديم التطعيم لجميعالأفراد الذين يعانون من نقص المناعة.

تطور البحث العلمي 

وشدد الدكتور عيد في ختام حديثه ، على أهميةاستغلال مثل هذه المناسبات مثل الأسبوع العالميللتحصين لتسليط الضوء على أن التطعيمات كانت ولاتزال الحائط المنيع ضد الكثير من الأمراض التي عانتمنها البشرية لسنوات وكيف أن تطور البحث العلميكان له دور كبير في مواجهة الأمراض المستهدفةبالتطعيم بما في ذلك السلالات المستحدثة من البكترياوالفيروسات المسببة لها. وتساهم التطعيمات في منعحدوث 2.5 مليون حالة وفاة حول العالم سنويًا، كما أنتفشٍى الأمراض يزداد عندما يُهمل الفرد التطعيماتالروتينية، وقد ساعدت التطعيمات على القضاء علىالجدري والقضاء على شلل الأطفال تقريبا بشكل تام. كما انخفضت حالات الوفاة الناتجة عن الحصبةبمعدل 73% بين العام 2000 والعام 2018 حولالعالم، وانخفضت حالات الحصبة الألمانيةبمعدل 97% بين العام 2000 إلى 2018.2

 مرض التهاب السحايا

من جانبه أكد الدكتور أشرف أمير استشاري طبالأسرة نائب رئيس الجمعية السعودية لطب الأسرةوالمجتمع بالمملكة خلال افتتاحه للمؤتمر على أهميةالتطعيمات ودورها في الوقاية والحد من انتشار الكثيرمن الأمراض الخطيرة ومنها مرض التهاب السحاياوالذي أكدت الدراسات أن التهاب السحايا قد تزايدتواجده في المملكة العربية السعودية مؤخرا وخاصةفي الأطفال وأيضا يتزايد انتقاله خلال مواسم الحجوالعمرة، وينتشر المرض عن طريق انتقال البكتيرياالمسببة لمرض التهاب السحايا (البكتيريا المكورةالسحائية بأنواعها، أو البكتيريا المكورة الرئوية، أوالبكتيريا المستدمية النزلية ب) أو الفيروسات (الفيروسالمعوي، أو فيروس النكاف، أو فيروس الهربسالبسيط) المسببة للمرض إلى الجسم ، وتزداد خطورةمرض التهاب السحايا إذا كان الشخص يعاني مننقص المناعة أو يعمل وسط مجموعة كبيرة من الناسأو السفر إلى المناطق الموبوءة بالمرض

الوقاية عبر اللقاحات 

ومضى الدكتور أمير قائلًامعظم حالات الالتهابالفيروسي تصيب الأطفال دون عمر ٥ سنوات، أماالالتهاب البكتيري يكون شائعًا في عمر ٢٠ سنة وأقل، وقد وصل مجموع حالات التهاب السحايا (الحمىالشوكية) بين العام 2000 والعام 2012 إلى 498 حالةفي المملكة العربية السعودية ، ووفقا لوزارة الصحةالسعودية فإن الوقاية من المرض تكون عن طريق أخذاللقاح لأنواع الحمى الشوكية البكتيرية، وتحسين مناعةالجسم عن طريق ممارسة السلوكيات الصحية مثلالحرص على الغذاء الصحي وممارسة الرياضة،وتغطية الفم والأنف عند العطاس، وإعطاء العلاجالوقائي للقادمين من مناطق موبوءة أو المخالطينللمصابين.

 زيادة المناعة الجماعية

وأشاد الدكتور أمير ، بالدور الكبير الذي تقوم بهالجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع في نشاطاتهاالتوعوية خصوصًا ، فيما يتعلق بالتطعيمات ، مضيفًابأن التزام الجميع بتناول التطعيمات اللازمة لا يعودبالنفع على الفرد وحسب بل وعلى المجتمع ككل بزيادةالمناعة الجماعية ، مسجلًا شكره وتقديره للحضوروالإشارة إلى الأهمية البالغة لدور ممارسي الرعايةالصحية بالمملكة في نشر الوعي الصحي في المجتمعومدى تأثيره الإيجابي على مختلف الفئات العمرية منالمواطنين والمقيمين والتوعية بمدي أهمية أخذ اللقاحاتالتي توصي بها وزارة الصحة السعودية.

وفي ختام المؤتمر تم فتح باب المناقشة من جانبالمتحدثين للرد على استفسارات الحضور من الأطباءوجميع ممارسي الرعاية الصحية.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*