news image

تعليم الرياض يقيم محاضرة عن ” سكري الأطفال”

أضواء المستقبل بتاريخ 28 أبريل 2021

الرياض – زهير الغزال

أقامت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة بإدارة الشؤون الصحية المدرسية محاضرة عن بُعد بعنوان ” سكر الأطفال” وذلك بالتعاون مع جمعية السكري السعودية الخيرية.

وأوضح مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية الدكتور حمد الهاجري أن المحاضرة التي قدمها استشاري غدد وسكر الأطفال الدكتور بادي العنزي تستهدف توعية المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات وأولياء أمورهم بمرض السكري عند الأطفال .

وقد أشار الدكتور بادي العنزي في بداية المحاضرة في سياق التعريف بالمرض إلى أن السكري ليس مرضًا معديًا وقد يستمر مدى الحياة وأسبابه مجهولة إلى الآن كما أن علاجه حاليًا يتم عن طريق الأنسولين .

كما تطرَّق الدكتور ” العنزي ” إلى تحديات الأسرة عند التعامل مع سكر الأطفال ومنها التأخر في التشخيص لعدم معرفة أعراضه , و الصدمة النفسية وعدم تقبل الوالدين لحقيقة إصابة ابنهم بالمرض, إضافة إلى فقدان الأسرة الحماس مع الوقت والتراخي بعدم بذل الجهد اللازم وكذلك أخذ الطفل لإبرة الأنسولين دون إشراف, إلى جانب خجل الأسرة من معرفة الآخرين لمرض الطفل ،وعدم معرفة أسلوب التعامل الأمثل مع الطفل في الحالات الخاصة مثل الرياضة والسفر والصيام ،إلى جانب تحدي آخر يتمثل في غيرة إخوة الطفل بسبب الاهتمام الزائد به من قبل الأسرة .

كما تناول الدكتور ” العنزي ” التحديات المتعلقة بالطفل كالعناد وعدم تقبله لنصائح الوالدين ،وإصابته بالإحباط بسبب طبيعة المرض المزمنة ،وخجله من معرفة الآخرين لمرضه وإلى جانب التحديات في المدرسة كحرمانه من الأنشطة الرياضية لتفادي انخفاض السكر , والتعامل معه بشكل مختلف عن بقية زملائه

وتطرق كذلك إلى تحديات المريض السكري في مرحلة المراهقة ومنها عدم اهتمامه بالنظام الغذائي الصحيح ،وشعوره بالخجل من معرفه أقرانه بطبيعة مرضه والإهمال في أخذ الأنسولين وفي قياس السكر بانتظام إضافة إلى عدم المتابعة الدورية لدى طبيب السكري وأخصائي التثقيف الصحي , وإلى جانب خوف الشاب والشابة من تأثير السكري على الزواج والإنجاب .

وأكد ” العنزي ” إلى أهمية التزام المريض بالجرعات والغذاء الصحي والمتابعة الدورية في العيادة وفحص العيون والأعصاب والكلى بانتظام.

ولفت إلى خطورة قياده السيارة في حال هبوط السكر, منبهًا إلى أهمية قياس السكر قبل القيادة . كما شدد على خطورة التدخين الذي يزيد مضاعفات السكر على القلب وقد يؤدي إلى بتر الأطراف وأمراض الكلى والضعف الجنسي

كما قدم المحاضر عددًا من النصائح والحلول المقترحة في المنزل وذلك بتوفير مصادر للمعلومات الصحيحة وإتباع النظام الغذائي السليم وتجنب السكريات والمشروبات الغازية والمطاعم السريعة ،وحفظ الأنسولين في الثلاجة والتأكد من صلاحيته وتغيير مكان حقن الانسولين ، والعناية بفحص القدمين والتعرف على الأطعمة التي تحوي كربوهيدرات ومحاولة تعلم حساب تقدير احتياج الجسم اليومي من الكربوهيدرات ؛ وأما الحلول في المدرسة فأكد ” العنزي ” على ضرورة إبلاغ المدرسة بإصابة الطفل بالسكري وتزويدها بتقرير طبي وكيفية التعامل مع الطالب في حال ارتفاع او انخفاض السكري ،وإعطاء المدرسة أرقام التواصل عند الحاجة الطارئة , ونوجيه المدرسة المعلمين والمعلمات إلى التأكد من تناول الطفل وجبته الغذائية كاملة لمنع هبوط السكر ،والسماح له بالأنشطة الرياضية بعد أخذ وجبة خفيفة، وكذلك شرب الماء في الحصة والخروج لدورة المياه عند الضرورة مع الحرص على التعامل مع الطالب مثل غيره من الطلاب وعدم تمييزه .

ونبَّه ” العنزي ” في محاضرته إلى أنه في حال ظهور أعراض الانخفاض مثل الدوخة والصداع يعطى الطالب كوبًا من العصير ثم يقاس السكر بعد 15 دقيقة ويكرر إلى أن يرتفع السكر وفي حال حدوث إغماء يعطى الطفل إبرة الجلوكاجون وينقل للمستشفى عاجلاً دون انتظار قدوم الأهل.

وفي ختام المحاضرة تمت الإجابة على الاستفسارات وتوزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقة الخاصة بالمحاضرة عبارة عن أجهزة قياس السكر مقدمة من جمعية السكري السعودية الخيرية.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*