06 شَوّال 1442
news image

صدور “شخوص من زمن القهر” للكاتبة فاطمة الحويدر

أضواء المستقبل بتاريخ 28 أبريل 2021

الأحساء – زهير الغزال

أصدرت النورس لتصميم المطبوعات أعمالها الخالدة رقم (٧٤) للكاتبة أ. فاطمة حسين الحويدر لكتابها شخوص من زمن القهر، الطبعة الأولى ٢٠٢١م – ١٤٤٢هـ.

كتاب قصصي احتوى مضمونه ذات السياق الاجتماعي من جهة، ومسار العلاج المعرفي السلوكي من حيث انعكاس النصوص في ١٢٨ صفحة من القطع المتوسط ١٥*٢١سم.

قالت في الإهداء : أهدي هذا الكتاب لجراح العمر، ومتاهات القهر، واحتضار الحرية.

شارك في حفظ حقوق العمل فريق وثق التطوعي وبادرت مطبوعات النورس للتصميم بإشراف الوكيل الأدبي الممارس د. عبدالله البطيّان ليحقق الكتاب مكانه الثقافي المرموق، لما يحويه من عناوين تحاكي نصوصها موجة الحياة وصراعات الذات، وتحولاتها النفسية.

أجادت أ. فاطمة الحويدر في صناعة المحتوى وإسقاطاتها على واقع الحياة، ولا يخلو الإيعاز باستعارتها للمحسنات البديعية لتفقز بنا عبر ترميزها ذاك لتقارب الصورة عما نشاهده بين ظهرانينا.

قدمته حيث قالت : موجعة الحياة حين تغلق أبوابها دون فتح نوافذ مشتركة للنور، وحين تكافئ بلداء جهلاء بتمهيد سبل العبور، وحين تكرر الأيام سكب الجراح بنفس تفاصيل الشقاء، موجعة عندما تكبل الضعفاء بقوانين الأرقاء محنطة قسوة الأيام عتبات الوصول بهدم أركان المثول.

قائمة المحتويات تقود القارئ لجاذبية الإيحاء والوقوع في رغبة اقتناء الكتاب الذي إن تواصل مع مجموعة النورس الثقافية لإي حساب من حساباتها في شبكة التواصل الاجتماعي لسهل عليه الحصول على الكتاب بعيدًا عن ازدحام المتسوقين في المكتبات كجانب من جوانب الاحترازات الصحية.

القائمة تضمنت العناوين التالية: ( الحقيقة المجهولة، دون بقية، متاهة انتظار، كواليس الضياع، لقاء بلا التقاء، ود، فؤاد، خطوات بلا طريق، الحدباء، انحسار الأمل، خبايا الغد، روح منتهكة، عبدالله، مي، الصعود نحو الانحدار، أطلال النهاية، مسافات منتهية، نزف شحوب، وجه الأمس، خلود، انعتاق، بداية نهاية، انكفاء، تابوت الحقيقة، مصباح الحقيقة، مساحات ملوثة، احتباس الظلال، غروب الفجر، قبض الرمال، كذب الوهم، سعاد، سعد، تبدد الوهم، المحطة الأخيرة، سنا الانتماء، تحليق فوق النهاية، الأرملة جميلة، الأسر النفسي، تداعيات انفصام، نصل اليقين، الهروب المدمر، فراشة الخط، عبث التيه، الكذب الحياتية).

أ. فاطمة الحويدر وجه مشرق في سماء الثقافة وتقود رسالتها الأدبية عبر مسار شخوص من زمن القهر بتجلي وسمو يحقق شغف القارئ وينمي من أدوات القراءة والاطلاع بصورة قصص قصيرة تفوح منها رائحة الإيجابية بطابع مميز وجميل.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*