27 رَمَضان 1442
اخبار عاجلة
news image

أوبك بلس” يُبقي على خطة زيادة الإنتاج والأسعار ترتفع رغم تفاقم أزمة كورونا في الهند

عبدالله الحايطي بتاريخ 28 أبريل 2021

الرياض – قررت الدول الأعضاء في تجمع أوبك بلس خلال اجتماعها الثلاثاء الإبقاء على قرار زيادة الإنتاج تدريجياً اعتباراً من مايو المقبل، رغم الارتفاع في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد في دول مثل الهند مؤخراً.

جاء قرار التجمع الذي يضم 23 دولة اليوم بعد محادثات عبر الإنترنت لوزراء النفط في دول التجمع.

مصنع لسيارات فولكس واجن في ألمانيا. (أرشيفية)
ألمانيا ترفع تقديراتها للنمو الاقتصادي وتتوقع انتعاشاً يقوده المستهلكون
رويترز
منذ 4 ساعات
سندات
الاكتتاب في سندات الخزانة الأمريكية ذات السبع سنوات في حدود المتوسط
د ب أ
منذ 4 ساعات
وكانت دول أوبك بلس قد أعلنت في بداية الشهر الحالي اعتزامها تقليص الخفض المقرر في الإنتاج مع تحسن الاقتصاد العالمي.

وركز الاجتماع الوزاري اليوم على ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عدد من الدول رغم استمرار حملات التطعيم، وأن هذا الارتفاع يمكن أن يعرقل التعافي الاقتصادي وتعافي الطلب على النفط.

وأضاف الوزراء أنه رغم ذلك سيتم الإبقاء على قرار زيادة الإنتاج، ولكن السوق ستظل تحت الرقابة الوثيقة.

ومن المقرر أن تعقد دول أوبك بلس اجتماعاً لمراجعة سياستها الإنتاجية أول يونيو المقبل.

يذكر أن تجمع أوبك بلس الذي تقوده السعودية وروسيا ينتج حوالي 45% من إمدادات النفط في العالم. وكان التجمع قد خفض إنتاجه في العام الماضي مع تراجع الطلب والأسعار نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي الاجتماع السابق بداية الشهر الحالي قرر التجمع زيادة الإنتاج بمقدار 2.1 مليون برميل يومياً تقريباً تدريجياً خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

وتفاعلت الأسواق إيجابياً مع الاجتماع، إذ صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بينما قالت أوبك+ إنها ملتزمة بخطط لزيادة إنتاج النفط بشكل طفيف من أول مايو، مما يشير إلى أنها لا تتوقع تأثيرا مستمرا على الطلب من أزمة فيروس كورونا في الهند.

وقات مصادر إن المجموعة تخلت أيضا عن خطط لعقد اجتماع وزاري موسع غدا الأربعاء. وعبًر اجتماع للجنة الفنية لأوبك+ أمس الاثنين عن بواعث قلق إزاء قفزة في الإصابات بفيروس كورونا في ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم لكنه أبقى على توقعاته للطلب على الخام بدون تغيير.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك إن اللجنة قررت التمسك بالسياسات التي تم الاتفاق عليها بشكل عام في اجتماع أوبك+ في أول أبريل.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 77 سنتاً، أو 1.17%، لتسجل عند التسوية 66.42 دولار للبرميل.

وقفزت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.03 دولار، أو 1.66%، لتبلغ عند التسوية 62.94 دولار للبرميل.

ومن المنتظر أن تخفف أوبك+ تخفيضات إنتاج النفط بشكل طفيف من أول مايو بموجب خطة تم الاتفاق عليها قبل قفزة فيروس كورونا في الهند .

وقال نوفاك اليوم إن الوضع في سوق النفط “إيجابي والطلب على النفط يتعافى” على الرغم من أن انتشاراً سريعاً للفيروس في الهند وأمريكا اللاتينية يبعث على القلق .

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*