news image

كن نحالاً فطناً

أضواء المستقبل بتاريخ 12 أبريل 2021

💥في ظل مايحدث اليوم في إشكاليات النحل المستورد وارتفاع الأسعار لأي سبب من الأسباب وبيان هل هناك جدوى اقتصادية عند الشراء بهذه الأسعار المفروضة .
سوف نجد الكل سوف يقول لا لأن الخلية سوف تكلف600 ريال مع كامل التكلفة بالمرزوم المصري على اعتبار أن يكون 3 طرود بالخلية لتعويض مايفقد ويموت وكمية الذكور.
إذا ماهو الحاصل والربح بعد التكلفة مع اعتبارات أخرى مثل تراجع بعض الخلايا وعدم جودة التزهير أحياناً.

وفي المقابل لو النحال اشترى خليتين من أفضل الخلايا تنقيه بسعر 300 ريال وجمع الخليتين في خلية حديثة مع ترتيب حضنتها سوف يأخذ أقل تقدير 7 إطارات نحل بحضنة لو ادخلها الموسم أقل تقدير 2 كيلو عسل نحل بلدي تباع ب 600 ريال والخلية تبقى كما هي سعرها قائم يتم الدخول بها لموسم آخر وتنتج وتبقى وممكن إعادة تقويتها بمرعى وتأهيلها لموسم آخر السنة مثل السدر وبعد ذلك تبقى وتنزل الربيع وتطرد .
فهذه الخلية رأس مالها 500 ريال بعد تفريغ النحل وبيع الخلايا الأعواد فارغة فكل شيء محافظ على سعره.

المشكلة نحن معشر النحالة لا ندرس أعمالنا كما يدرسها غيرنا الذين يستغلون كل نقطه لدينا ويبيتون لها كل أمر .

أين الفطنة والحكمة في التفكير .
كل يوم تعرض خلايا للبيع وأسعار جداً مناسبة وكثافة نحلية وأخواننا النحالين في ترجي لأهل المستورد من عمالة ومحنكي التلاعب بالأسعار.
أما آن الأن  أن نقف وقفة مراجعة وحساب ومعرفة أين نسير وكيف أصبحنا محكومين مفروض علينا مايقوله المتلاعبين بالأسعار.
أي عمل يحتاج تجهيز وترتيب ليتم الاستفادة منه فقبل دخول المواسم نستعد ونجهز ولا نذاكر ليلة الامتحان فقط.

إن شاء الله لنا معكم كلام جيد في كيف يتم تأسيس منحل مفيد للمشتري والبائع وأن غلب شيء لطرف فيستاهل ابن البلد.

بن ديشان💐

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*