news image

توقيع مذكرة لتطوير مزرعة أسماك في “نيوم” باستخدام الجيل الجديد من تقنيات الاستزراع

عبدالله الحايطي بتاريخ 07 أبريل 2021

تبوك – 

شهد وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، التوقيع على مذكرة تفاهم، للتوسع في إنتاج الاستزراع المائي المحلي، بتطوير مزرعة أسماك داخل منطقة “نيوم”، باستخدام الجيل الجديد من تقنيات الاستزراع .

وجرى التوقيع بين شركة نيوم وشركة أسماك تبوك، أمس (الثلاثاء)، وذلك لتطوير مفرخة تعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى 70 مليون زريعة، وهو ما يجعلها الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

وستركز المفرخة على تحسين إنتاجية أنواع الأسماك المحلية في البحر الأحمر، للمساهمة في تحقيق هدف المملكة في إنتاج 600 ألف طن من المنتجات السمكية بحلول عام 2030م، ووضع المملكة في طليعة الدول الرائدة في الاستزراع المائي المستدام .

وقال الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لتطوير قطاع الثروة السمكية، الدكتور علي الشيخي، إن التوقيع يعد نقطة تحول جوهرية بدخول الشركات الكبرى مثل شركة نيوم؛ في صناعة الاستزراع المائي، التي تعد من الصناعات الواعدة والفاعلة في معدل النمو الاقتصادي ودعم الناتج المحلي الوطني وتحقيق الأمن الغذائي .

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر أنه سيتم توظيف أحدث التقنيات والأساليب الجديدة في تربية الأحياء المائية، بهدف تحسين إنتاجية أنواع الأسماك المحلية في البحر الأحمر .

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*