04 رَمَضان 1442
اخبار عاجلة
news image

“البلديات” تشدد على أهمية تضافر الجهود وتمتع المجتمع بروح المسؤولية والمبادرة لمواجهة(كورونا)

أضواء المستقبل بتاريخ 01 مارس 2021

الرياض – متابعات

تابعت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان جولاتها الميدانية الرقابية والتفتيشية لضبط مخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية و”بروتوكولات” حماية المجتمع والحد من التجمعات التي تسهم في انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».
وشملت الجولات الميدانية المطاعم والمنشآت والأسواق التجارية بمختلف أنشطتها، والتأكد من التزام المتسوقين والعاملين بتطبيق الإجراءات، من لبس الكمامة، والالتزام بمسافات التباعد الجسدي والتأكد من الحالة الصحية من خلال برنامج “توكلنا”.
وأشارت الوزارة إلى أن الفرق الرقابية الميدانية باشرت يوم أمس (22674) جولة تفتيشية على مستوى مناطق ومحافظات المملكة، حيث سُجّل (1124) مخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية والأنظمة واللوائح البلدية، فيما جرى إغلاق (342) منشأة.
وأكدت الوزارة أن الأمانات والبلديات التابعة لها تواصل تنفيذ حملاتها التوعوية وبث الرسائل الإرشادية والتثقيفية الموجهة للمواطنين والملاك والمستثمرين عبر الشاشات في المقرات والشوارع الرئيسية والساحات، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي ، وذلك بالتوازي مع تنفيذ خطط الرقابة الصحية الاستثنائية بهدف التشديد على تطبيق الاشتراطات الصحية ومواصلة الجهود لتفعيل الإجراءات الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وتكثيف الجولات الميدانية على المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة؛ تعزيزاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ضد فيروس كورونا.
وحثت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان الشركاء من ملاك المنشآت الغذائية وذات العلاقة بالصحة العامة والأسواق على دعم جهود الأمانات والبلديات من خلال الالتزام بهذه الإجراءات والاضطلاع بمسؤولياتهم في توعية العاملين لديهم والمتسوقين بتطبيقها لضمان توفير الحماية للجميع ومنع تفشي فيروس كورونا. كما دعت الوزارة المواطنين والمقيمين إلى التعاون والإبلاغ عن أية ملحوظات أو مخالفات للإجراءات والضوابط الصحية والبلدية من خلال خدمة 940 والموقع الإلكتروني والحسابات الرسمية حيث سيجري التعامل الفوري مع البلاغات حرصًا على صحة وسلامة المجتمع بفئاته كافة.
وشددت على أهمية تضافر جميع الجهود وتمتع جميع أبناء المجتمع بروح المسؤولية والأخذ بزمام المبادرة؛ لمواجهة هذه الجائحة.

 

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*