04 رَمَضان 1442
news image

صديق .. من الخيال

أضواء المستقبل بتاريخ 25 فبراير 2021

بقلم : الأستاذ أحمد بن حسين الأعجم

 

رزقني الله بصديق يعمل معلماً ومازال على رأس العمل

صديق مدهش 

صديق أنيق وذوق في فكره قبل مظهره 

صديق من الواقع ومن الخيال 

من البشر .. بل من درجة أعلى من البشر ..صديق  يحمل كل صفات الإيجابية والتفاؤل 

يسعدني دائما برسائل تصنع يومي وتشرح قلبي وتمنحني قوة وإقبال على الحياة 

رسائل بسيطة وعميقة 

رسائل لا تشعر فيها بأي تكلف أبدا

 بل رسائل تنبع من القلب بكل تلقائية وعفوية وبساطة وصدق احساس 

يرسل لي في الصباح :

صباح الأمل والتفاؤل 

صباح راحة البال 

صباح الجمال والحب 

صباح النور الذي لا يخفت 

والسرور الذي لا يموت 

صباحك زقزقة العصافير 

صباحك ندى وشروق 

صباحك مطر 

صباحك بهاء ونقاء 

وفي المساء 

مساء الفرح والأنس 

طاب مساؤك بالمسرات 

مساؤك فل 

مساؤك عطر 

مساؤك ورد 

مساؤك شعر 

مساؤك خيال 

مساؤك حب 

ومرة سألته : أيها الجميل 

من أين تأتي بكل هذا الألق الجميل 

قال لي :

حبي للبيئة فأنا مرتبط جدا بالبيئة الطبيعية

ففي الصباح أذهب للوادي  لاستمتع بتفاصيل الصباح  

استنشق الهواء النقي 

وأراقب شروق الشمس منذ لحظته الاولى منذ ظهور أول خيوط الضوء وبدء انتشاره في الفضاء أراقبه وهو يوقظ كل المخلوقات 

أراقب النباتات وهي تصحو من نومها ..وتتمايل .. وتستقبل قُبل الشروق والندى 

أراقب العصافير وهي تبدأ الزقزقة والغناء لتعلن بدء يوم من العمل الممتع 

نعم يا صديقي العصافير عالم مدهش من الأمل والتفاؤل والفرح والجمال والانطلاق 

العصافير مدرسة في حب الحياة والعمل والاستمتاع بهما

من هذه التفاصيل املأ روحي بكل المعاني الجميلة ثم انطلق لأعيش يومي 

ورسائلي الصباحية إليك اكتبها بحروف من خيوط الشروق وكلمات من رائحة النباتات وبحبر من الندى وموسيقى غناء العصافير 

وفي المساء 

أنا تلميذ لحظات الأصيل وقت الغروب بالوانها ومعانيها العميقة 

أرى في ألوانها كل الحب والجمال والشعر والذوق والخيال 

أنا لا أرى في الغروب غيابا كما يرى غيري 

بل الغروب لحظات شاعرية تنقلك إلى الليل بهدوء لتسرح بخيالك الى كل الجمال الموجود في هذا الكون 

الجمال بمفهومه العميق 

الجمال الذي يشع في الكون من كل زاوية من القمر والنجوم بل حتى من الظلام نعم ياصديقي حتى الظلام أرى فيه جمال وأظل اتمعن فيه أحلل خيوط عباءته فاجد فيها معاني عميقة بل أجد فيه حياة ونور خفي

ومن أجل ذلك أنام أغلب أيامي في سطح المنزل لاستمتع بجمال الليل

واملأ روحي منه قبل أن أنام لأصحو وأنا مليء بمشاعر السعادة 

وأيضا أنا ابن المطر 

فإذا جاء المطر اترك كل شيء واخرج تحت المطر نعم ابقى تحت المطر  ليغسل روحي قبل جسدي 

استمتع بصوته ورائحته ونقاءه وعذوبته وجريانه 

ورسائلي المسائية اليك اكتبها بحروف من لون الأصيل وكلمات من نور القمر  

وحبر من ضوء النجوم 

وموسيقى من صوت الظلام الهادئ 

أنا يا صديقي شديد الارتباط بالبيئة الطبيعية الحيوية 

 قليل الارتباط بالبيئة الاسمنتية الجامدة 

نعم أنا أعيش وسط هذه التفاصيل الجميلة 

فتغمر روحي بجمالها  

ومن هذا الجمال ..

استمد حروفي 

واختار كلماتي 

واكتب رسائلي .

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*