21 رَجَب 1442
news image

السعادة في ..القناعة

ابراهيم الحزيمي بتاريخ 28 يناير 2021

الصورة الأولى :

شهر رجب عام ١٤٢٠

سيارة هايلوكس غمارتين  .. قديمة ..وبدون مكيف ..

 تتوقف بجانب محل مفروشات متواضع 

ينزل منها زوجان  .. تبدو عليهما بساطة الملبس .. يدخلان المحل ..يدوران فيه قليلا حتى يقع اختيار الزوجة  وبسرعة.. وقناعة .. على دولاب مطبخ (حديد)  ملون ومزخرف بأشكال هندسية وورود من الخارج !

يسأل الزوج البائع عن السعر .. ثم يتناقشان حول السعر .. وبصعوبة ينجح الزوج في إقناع صاحب المحل بمبلغ ٨٠٠ ريال فيوافق البائع بعد ممانعة ..  ويتم تحميل الدولاب في صندوق الهايلوكس  !

وفي الطريق الزوجة ستطير من الفرح .. تتحدث بإعجاب عن الدولاب .. عن ألوانه ..وزخارفه الخارجية ..وعن سعته ..وكثرة أدراجه .. وأنه سيكفي كل الأواني المنزلية .. وأنها ستضعه في الزاوية اليمنى من المطبخ ..ليتسنى للزائرات رؤيته !! وتتحدث عن أن رمضان هذا العام سيكون أجمل بوجود هذا الدولاب !

كما كانت تلتفت بين فترة وأخرى لصندوق السيارة  لرؤيته والاستمتاع برؤيته كواقع .. بعد أن كان حلما  ! وحينما وصلا البيت .. عاشت أصعب دقائق الانتظار حتى تم تنزيله ووضعه في المطبخ .. حيث نسيت كل شيء ..وانطلقت تمسحه وتنظفه .. وتفتح أدراجه .. وتتفقد أجزاؤه .. ثم بدأت في ترتيب الأواني بداخله .. مضت ساعات طويلة وهي في المطبخ .. تغير توزيع الأواني في الأدراج كل لحظة .. بل كانت تذهب إلى المطبخ  بشكل مستمر لتكحل عيناها به ..

حتى قال لها زوجها :

 ايش رايك ترقدين في المطبخ !!

 فضحكا معا ضحكة ملأت البيت محبة وبهجة،

 

الصورة الثانية :

 

سيارة أفالون موديل ٢٠٠٠ مظللة بالكامل .. تمشي الهوينا ..حتى تتوقف أمام محل راقي جدا .. لبيع دواليب المطابخ!

ينزل منها زوجان .. في غاية الأناقة !

يدوران داخل المحل .. ثم تسأل الزوجة عن سعر أحد الدواليب فيقول البائع  13000 ألف ريال .. فتتراجع عنه .. لشعورها  أن تواضع سعره ..يدل على تواضع جودته ! 

فهم البائع الأمر فقال : لدينا تفصيل خاص !! بـ  25000 ألف ريال .. من أفخم أنواع الألمنيوم .. والرخام ..ووو 

فقالت الزوجة ..إذا نفصل !

لم يعجب كلامها زوجها ..وأخذها إلى السيارة ليقنعها أن 25000 كثير .. وأنه يرى أبو 13000 مناسب ، فرفضت .. وبدأت تبكي  !

.. فوافق الزوج!

 واختاروا  الموديل والألوان  وكل التفاصيل من( الكتالوج)  ثم مضوا .. وبعد 15 يوما .. تم تجهيزه .. حيث اتصل البائع بالزوج ..وتم نقله وتركيبه في البيت .. وحينما  رأته الزوجة بعد تركيبه .. غضبت غضبا شديدا ..وقالت :

ليس نفس الموديل اللي أنا اخترته !!

والألوان ليست نفس الألوان !

والأدراج صغيرة !

والأبواب شكلها عادي !

والله ما يجلس في مطبخي !

 

قال الزوج : أنت من اخترت الموديل والألوان ..وكل شيء ..

أعجبك ..وإلا ..مافيه غيره !!

فازداد غضبها ..وقالت:  والله لو ما تشيله من المطبخ لأكسره !

قال لها الزوج : لو كسرتيه بأكسر يدك ! 

هذي 25000 ألف ريال 

بكت وقالت : 

هيا ودني عند أهلي !

قال لها : اتصلي عليهم  يرسلوا لك واحد ياخذك ..

انا ما أوديك !

ازداد بكاؤها ..

وقامت تتصل على أهلها ..

وتكهرب البيت !!

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*