18 رَجَب 1442
news image

حوار البراءة!

ابراهيم الحزيمي بتاريخ 19 يناير 2021

مهند وفيصل جيران وزملاء في الصف الرابع الابتدائي حيث يجلسان على مقعدين متجاورين يلتقيان منذ الساعة السادسة والنصف صباحا حيث التوجه للمدرسة معا فيبدأ حوارهما الذي لا ينتهي أبدا في الطابور وقبل الحصص وأثناءها وبعدها وفِي المقصف وفِي  حصة الرياضة وحتى قبل الصلاة وأثناءها !! وبعدها  وفِي طريق العودة من المدرسة  

حوار وضحكات لا تنتهي 

تبدأ عند اللقاء الصباحي بأسئلة مثل حلّيت الرياضيات وذاكرت الاختبار ثم ينطلق الحوار ببراءة ومحبة وبلا ضوابط : 

مهند يقول : ياخي البارح تحلّمت

فيصل :بماهو تحلّمت

مهند : تحلّمت أني سجلت في حصة الرياضة هاتريك ويضحكان معًا ويقول فيصل : 

إذا أنا في فريقك إن شاء الله تسجل وإذا أنا ضدك إن شاء الله الحلم يتحول لي ويضحكان 

فيصل : ياخي احسني جيعان 

مهند : والله أنا فطرت عسى اأنت ما فطرت في البيت

فيصل : ذحين قمت لبست ثوبي وعلى طول طلعت

مهند : طيب هيا نمشي بسرعة عشان تفطر قبل الطابور 

فيصل : تشى الأستاذ فلان يبرّه عليّه 

مهند : والله صادق الله يشلّه ما نصل إلا هو جالس هيا الساحة هيا الساحة 

فيصل : البارح أبوية زحط في المطبخ ويستغرقان في الضحك طويلا قبل أن يكمل فيصل القصة  : ولدتي مسّحت المطبخ وهو راح المطبخ يبغى يشرب موية زحط حط سااااادح ضحكنا حتى تعبنا 

مهند : شريت حاجة البارح من المكتبة أوريك بها في الفصل 

فيصل : ماهو ياخي ورني ذحين 

مهند : لا لا في الفصل 

مهند : احنا الخميس الجاي رايحين عند أخوالي 

فيصل : متى 

مهند : الليل نجلس عندهم حتى الساعة ١٢ الليل 

فيصل : تفرجت للمباراة البارح 

مهند : لاوالله رقدت بعد المغرب

كم انتهت 

فيصل : حتى أنا ما تفرجت!!

فيصل : منه أحسن مدرس عندك 

مهند : الأستاذ علي مدرس الرياضيات 

فيصل : ياخي  يصيح عدا وهو يشرح 

مهند : بس شرحه فن والرياضيات أنا أحبها وأنت منه أحسن مدرس عندك 

فيصل : الأستاذ محمد مدرس لغتي كلامه يعجبني كنه يقرأ الأخبار في التلفزيون !!

مهند : منه اكأحسن  زملاء عندك 

فيصل : انته ومحمد إبراهيم  وأحمد علي وسعود 

وانته 

مهند : انته وماجد وسعود ومحمد إبراهيم

فيصل : البارح اختي رسمت لي رسمة فنانة في الدفتر خلني اطلع الدفتر وأوريك 

مهند : والله فن حظك معك أخت ترسم لك أنا اخواني والله ما يرسمون لي لو أموت !!

فيصل يطلع بسكوت من الشنطة ويقسمه نصفين ويناول مهند قسما ويستمر الحديث 

مهند : ولدتي البارح هبت لي خمسة ريال 

فيصل : وماهو شتسوي بها 

مهند : ابغاها ليوم الخميس بساكيت 

فيصل : البارح اخويه الصغير طاح من على الكرسي وأنخبل 

مهند : وسال دم 

فيصل : ايوه سال دم حتى أبويه شله وراح به المستشفى

حتى أنا بكيت 

مهند : اخ عليك بكيت 

فيصل : ولدتي بكت بكيت معاها  

مهند : ياخي هدف سعود أمس مهو هدف والله 

فيصل : كيف ياخي والله هدف 

مهند : لمست الكرة يدّه قبل ما يشوتها 

فيصل : أو معاك فار 

ويستغرقان في الضحك….،

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*