10 صَفَر 1442
news image

حكاية فخر ،،، بقلم : خلف بن جويبر

التحرير بتاريخ 15 سبتمبر 2020

كيف لايكون للقلم أن يشتاق للكتابة بعد أن طال هجره لها لأسباب ليس المقام لذكرها وكما يعرف كل من يعشقها بأن الكتابة هي عبارة عن تعبير عن مشاعر وأفكار يكون خلفها دافع حقيقي وصادق يجعل حبر القلم ينزف ترجمة لتلك المشاعر والأفكار والعواطف مع وجود دافع يحرك الحروف والجملة في تعابير وتراكيب لغوية تصنع مقالا لايخفى على الجميع عناصره ليشكل مايعرف مقالا يعبر عن فكرة ويحمل رسالة لكل من يقرأ ويستمتع بالقراءة هذه المخلوق اللطيف الذي تداعب عقول أهل المعرفة والكتابة الأدبية مرة أخرى كيف لايكون ؟!! ودافع هذه الكتابة هي حكاية فخر تكررت لتسعين مرة واقترب احتفال هذا الوطن الغالي المملكة العربية السعودية بيومها الوطني 90 والذي يصادف ٢٣سبتمر من كل عام وينطلق كرنفال وعرس وطني في كافة أنحاء الوطن وفي كافة مجالاته ليعبر المواطنيين والمقيمين على حد سواء عن هذه الفرحة التي لاشك أنها قصة فخر كتبها التاريخ والحاضر أبطالها قيادة حكيمة رشيدة وشعب وفي مخلص أثبت للعالم بأجمعه بأنه وطن يستحق كل مايصل إليه من إنجازات وآمالا وطموحات وهي نتيجة طبيعية لمواقف تاريخية سواءا سياسية أو عسكرية أو أمنية أو صحية أو اجتماعية اتخذت في ظل ظروف هذا العام الذي كان استثنائيا بسبب جائحة كورونا التي كانت على العالم بأسره وتركت آثارًا على كافة الأصعدة ويحق لي كمواطن مثل غيري من هذا الشعب الكريم بأن نحتفل بفخر بما تحقق من إنجازات وبما قدمته القيادة الكريمة من جهود كبيرة لمحاصرة هذا الوباء العالمي للحفاظ على صحة المواطن والمقيم والتعامل بشكل يحمل كل مبادئ وحقوق الإنسانية في درس عملي وواقعي أعطي بالمجان لكافة دول العالم وأصبح وطني محط لأنظار العالم يرقب تلك الجهود والخطوات المتخذة بنظرة إعجاب وفخر نعم كل ذلك حدث وليس بمستغرب فمن يعرف حقيقية هذه القيادة الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله ورلي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير الشاب محمد بن سلمان ال سعود الذي كان ملهما لكل شباب وشابات الوطن للعمل الجاد والصادق لخدمة هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعًا
بقي القول لنفرح ونحتفل بما تحقق في هذا اليوم بكل فخر ونبقى متمسكون بقيمنا الوطنية ونفتخر بذلك ونستمر نحكي للأجيال القادمة هذه الحكاية وسيكتب التاريخ بأن السعودية ستبقى فخرًا لمواطنيها ودام عزك ياوطن.

بقلم : خلف بن جويبر

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*