الخميس, 2020-07-30 / 1:41 صباحًا.
news image

أبجدية الفل ،،، بقلم الشاعر/بديع الاثل_محمد بن جبريل عكام

حسين الحزيمي بتاريخ 30 يوليو 2020

( أبجدية الفل)

وقفت بميقات القصائد محرما
أناجيك صباً.. هائم القلب مغرما
أكاد من الاشواق ألقي بمهجتي
إليك كطير غاله السهم فارتمى
*** ***. ***
أحبك يا(جازان) ملحاً… وسكراً
احبك غسلينا.. أحبك علقما
احبك مذ باهى بك اللحن لثغة ً
جنوبية الاصداء.. عطرية اللمى
احبك (خلخالاً) احبك (عضية)
احبك (حنّاء) وثوبا (مُقلما)
احبك في أبهى تجليك فتنةً
احبك سرّاً أعجز العقل مُبهما
واعشق من عينيك ومض التماعها
إذا غمزت للنجم خرّ من السما
***. ***. ***. ***
اتيتك محموم الجبين فأمطري
علىّ _إذا ارعدت _غيماً. وأنجما
بكيت على الأطلال حتى تقرحت
عيوني. وألقت بي يد الريح أعظما
دعيني لأجل الحب أحيا لساعةٍ
وإن كنت لا أغريك جاهاً،ودرهما
***. ****. ***
إذا غبت مابين الجموع تلفتت
إليك عيون الشمس، من لاهب الظمأ
فلا تعجبي للطفل غادر مهده
واصبح في العشاق شيخاً مُعمما
عصافير حمنا حولها فتلطفت
بدفء حنان الأم تُرضع يُتما
تقمصت روح (الفلّ) طهراً. وعفةً
فسمّتك أضواء القناديل (مريما)
دهى حسنك الأحياء فانصهروا به
ومرّ على أهل القبور مُسلّما
***. ***. ***. ***
ولو أن هذا الحسن لاح لكافرٍ
لاصبح من بعد الضلالة مُسلّما
جعلتك في جيد القوافي تميمةً
فكنت لها حرزاً،من الجهل و العمى
فلن يبطل الكهان سحر قصائدي
ولو نفثوا من سحر (ليت، وعلما)
فميلي قليلأ كي نعانق. بعضنا
فبي ظمأ يغلي كما بك من ظمأ

*بديع الاثل_محمد بن جبريل عكام
*جازان _البديع والقرفي
صبيحة يوم الثلاثاء 1441/12/7

 

اعجاب ومشاركة :

حسين الحزيمي

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*