الأحد, 2020-07-12 / 4:52 مساءً.
news image

قولا وفعلا ،،،،،، بقلم الأستاذ : يحيى زائري مرشد طلابي

ابراهيم الحزيمي بتاريخ 12 يوليو 2020

قولا وفعلا
بقلم الأستاذ : يحيى زائري
مرشد طلابي

قبل سنتين تقريبا وفي مناسبة تكريم قائد المدرسة السابق الأستاذ عبده قاضي حفظه الله بمنزله الكائن بقرية حلة الاحوس وفي حضور عدد من أعيان ووجهاء قرية الحسيني يتقدمهم شيخها الشيخ : أحمد عثمان الذروي ترك قائدنا الأستاذ علي ابراهيم رديني حفظه الله مقعده من المجلس متوسطا الحضور وخاطب أبناء قريته بهذا النداء :
يااهل الحسيني
بقيت أم رحلت
من أجل مصلحة أبنائكم :
اعملوا على بقاء هذا الرجل في المدرسة .. وأشار باصبعه نحو وكيله الأستاذ تركي معافا حفظه الله ..
دارت الأيام .. ولسبب أو لأخر تم إعفاء هذا الوكيل من مهمته بناء على رغبته فما كان من القائد إلا أن كان أول أبناء قريته تمسكا ببقاء هذا الرجل وكان من ذلك أن تقدم أبو رياض بطلب إعفائه من مهامه كقائد للمدرسة احتجاجا على مغادرة وكيله مهامه
قليلون هم الرجال الذين يقدرون جهود زملائهم ويثمنون أدوارهم ويدركون قيمتهم بهذا الشكل الذي أحدثه هذا القائد تجاه زميله ورفيق دربه المعافا
قليلون هم الرجال الذين يقدمون المصلحة العامة على مصالحهم الشخصية مثلما قدم هذا القائد
قليلون هم الرجال الذين يربطون أقوالهم بأفعالهم مثلما قال وفعل هذا القائد
وخلال تاريخ ابتدائية الحسيني الممتد لأكثر من ستين عاما شهد الكثير من الإعفاءات الإدارية لكن يبقى إعفاء ابي رياض من إدارتها فريدا ونادرا ومضربا للمثل الذي يتناقله أفراد الأجيال تعبيرا عن كل رجل قدر وثمن وأعطى واخلص وضحى وصدق : قولا وفعلا ….. والله من وراء القصد

 

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*