الخميس, 2020-07-09 / 12:17 صباحًا.
news image

صرخة خريج . . بقلم : شادية الشافعي

ابراهيم الحزيمي بتاريخ 09 يوليو 2020

صرخة خريج ٠٠
رسالة لا تدل دربها٠٠
حين تمسكنا بأمر العزيز القدير اقرأ..
ترعرعنا في مقولة من جد وجد.. و من زرع حصد..
و ها نحن الآن و بعد سنون من الكفاح و الإجتهاد و المثابرة..
لن نجد الا التهميش و هو الوحيد الذي ظفر بحقول الجد و حصد أحلامنا..

المهمشون العابسون
الأواهون العاطلون
الذين عاصروا كل وزراء التعليم و الخدمة المدنية.. وجدارة!!
و تابعوا كل الصحف و الأخبار
الذين حفظوا أرقام الوزارات و اسماء و صور رؤساء الأقسام و قائدات المدارس و مواعيد التقديم و الشوارع المؤدية لها..
الذين تجاوزوا قياس و جدارة
و التحقوا بالدورات و اتقنوا كل الاستراتيجيات و نالوا المزيد من الشهادات..
الذين يشبهون ملفاتهم الخضراء
مكتظة بالمثابرة و الأحلام و الأمل
و في نهاية كل يوم يستلقون كعلامة استفهام..
الذين يتحدثون لأنفسهم كثيرا
و يبتسمون لمقدمة الأخبار
و يتبادلون اخبارهم كأنّات..
الذين لا يتذكرهم أحد
و يجدون صعوبة في البقاء في عمر الورود
الذين تقاعدت أحلامهم مبكراً
و ينتظرون أن يستيقظوا يوما على رسالة تم إيداع مجهود الكفاح ..
الذين انضموا للأسر المنتجة و زادهم التهميش ملوحة..
الساخطون .. الكادحون في وعود السراب..

الذين فقط يمرون بقرب المدارس كل صباح
و يحيون العلم من بعيد…
و مع كل سارعي للمجد و العلياء
يرفعون ملفاتهم الخضراء..
الى من لا يقرأ
يكفي ان الله يرى 🙏
شادية الشافعي✍️

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*