الأحد, 2020-05-31 / 12:11 مساءً.
news image

التجديد بقلم د : ندى فنري

ابراهيم الحزيمي بتاريخ 31 مايو 2020

 

 

التجديد في اللغة العربيّة يكون
بالأفكار أو الأشياء
ويقوم التجديد على مبارحة
وضع الخمول والجمود والثبات
والسعي إلى النماء والنمو
والتغيير الفكري والعملي
يقول ؛
أندريه لالاند
إن التجديد هو إنتاج شئٍ جديد
قد يكون هذا الشيء ماديّاً
كالهاتف والطائرة والمذياع والتلفاز
أو معنويّاً
كالعلوم والأبحاث والمناهج العقليّة
وهذا التجديد
غير مرتبط بالإنتاجات الماديّة والفكريّة
و إنما تبديل الشئ القديم
الذي وجب استبداله.
فالأيام تتجدد
والنبات يتجدد
والإنسان يتجدد
بل أن خلاياه في تجدّد دائم.
وحتى أفكاره تتجدد
إنه قانون الحياة
و يعتبر التفكير اليومي
تمريناً دماغيا
فكلما استخدمنا دماغنا
احسن قيامه بوظائفه خلال حياتنا
وكلما فكرنا أكثر
بغض النظر عن أعمارنا
ازداد نمو دماغنا
وتحسن عمله
فالدماغ لديه القدرة على
النمو المستمر طوال الحياة
الاشخاص النشيطون
يحافظون على وظائفهم الادراكية
لا ننسى أن التوتر و الاكتئاب
عقبات تعيق عمل الدماغ
فعالجوا هذه المشاكلً النفسية
ان الذكاء هو ما يدفعنا
لنتسائل ” لماذا ”
فتساؤلوا ” لماذا ” بقدر ما تستطيعون لكي تدعموا دماغكم
التساؤل هو ما يمنحنا القدرة
على استعمال منطقنا والتجديد

ندى فنري
مستشارة بناء الشخصية و تعديل السلوك

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*