10 جُمادى الآخرة 1442
news image

( الحياة حلوة )

بتاريخ 29 أبريل 2020

 

*بقلم الدكتورة / ندى فنري
مستشارة بناء الشخصية
و تعديل السلوك.

* الظروف التي نمر
بها لم تؤثر على الصعيد الشخصي فقط
بل أثرت على المجتمع كله
غيرنا نمط حياتنا
أصبحنا ندرك ما نملك
و نستمتع به
نسعى لفعل الصواب
احساس منا بالإلتزام و المسؤولية
استفدنا من تجارب الاخرين
وعرفنا في ظل التباعد الاجتماعي
أهمية الأهل و الزملاء و الأصدقاء
فغيابهم
كغياب الألوان عن الصورة
صرنا ممتنين
لوسائل التواصل الاجتماعي
التي تجمعنا بهم
لم ندع البأس يسيطر علينا
فالغروب لا يحول دون شروق
كل صباح هو يوم جديد
نتأثر بالعبارات التي نسمعها
و الكلمات التي نقرأها
عدنا للتعبير
عن مشاعرنا كتابياً
فالحب الحقيقى ليس فقط
رومانسيّة وشمعة على العشاء
و تمشية على الشاطئ
الحب الحقيقي
هو الإحترام و التضحية و الثقة
…الجلوس في البيت مهم
للحفاظ على صحتك
و صحة عائلتك و أهلك
فقد تكون أنت الحياة لأحدهم
فكن ذا حياة جميلة
الحياة رزق حافظ عليها
إنّ من نعم الله علينا
وجودنا بين أهل ورفقة
يحبوننا ونحبهم
نتقاسم وإياهم الفرح و الهم
يعطينا شعور
بالأمان و السلام و الاطمئنان.
إن الله أوجدنا في هذه الحياة
لعبادته و طاعته ولإعمار الأرض
فأقبل على الحياة بأمل

يقول نيلسون هندرسون
الحياة هي ان تزرع أشجاراً
لا تتوقع أن تجلس تحت ظلها

nada.fanary@gmail.com
00971522582223

اعجاب ومشاركة :

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*