09 جُمادى الآخرة 1442
news image

الشبكة اليمنية للحقوق والحريات تدين استمرار اختطاف الحوثيون لرئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا وحوثنة التعليم

بتاريخ 29 أبريل 2020

 

الأحساء – زهير بن جمعة الغزال

تدين الشبكة اليمنية للحقوق والحريات إستمرار مليشيا الحوثي اعتقالها الأكاديمي الدكتور حميد عقلان رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء.
حيث عاودت مليشيا الحوثي اختطاف عقلان منتصف فبراير الماضي بعد أسبوع من الإفراج عنه، وفرض آخر من اتباعها من خارج الكادر الاكاديمي.
وقام مسلحون حوثيون باقتحام منزله واقتياده لجهة مجهولة.
وبدأت المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين في صنعاء، بالتحقيق مع الدكتور حميد عقلان بتهم تتعلق برفضه تسليم أقراص صلبة (هاردات) وسيرفرات وأنظمة الجامعة في منتصف مارس المنصرم.
وتعد جريمة اختطاف الدكتور عقلان ليست الأولى التي تستهدف القطاع التعليمي العام أو الجامعي من قبل جماعة الحوثي، حيث توزعت أساليب الجماعة في استهدافها المتواصل للجامعات بين الاستهداف المباشر، وغير المباشر، والإغلاق، والاعتداء، والإقصاء، والاعتقال، والمصادرة، وفرض إتاوات، والتهديد بالنفي، وكذا التصفية الجسدية.
وتستنكر الشبكة اليمنية للحقوق والحريات الانتهاكات والجرائم التي تستهدف بها جماعة الحوثي التعليم العام وكذا التعليم الجامعي، وحوثنتها
كل المؤسسات والمصالح الحكومية والخاصة.
وتعتبر الشبكة هذه الجرائم متعمدة من قبل جماعة الحوثي بهدف تكريس الطائفية وغسل عقول الطلاب وتفكيرهم من خلال العبث الممنهج بمناهج التعليم، وفرض مناهج ومقررات طائفية على عدد من الجامعات و المدارس.
وتؤكد الشبكة في هذا الصدد أن هذه الممارسات غير قانونية وتعرض المتورطين فيها للأجهزة القضائية باعتبارها جرائم جنائية لاتسقط طال الزمن أو قصر.
وتطالب الشبكة بضرورة تحييد عملية التعليم عن الصراعات وحماية كوادرها من الانتهاكات وسرعة الافراج عن المعتقلين والمخفيين من موظفي القطاع التعليمي العام والجامعي.
كما تدعو الشبكة المجتمع الدولي للقبام بدوره والضغط على مليشيا الحوثي لرفع يدها عن القطاع التعليمي وعدم تفخيخه بالافكار الارهابية المتطرفة التي تعد قنبلة موقوتة ستؤثر على الاجيال القادمة وستدمر اليمن وابمنطقة برمتها. كما تطالب بسرعة الافراج عن جميع مختطفيها من الكوادر التعليمية والاكاديمية .

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*