الثلاثاء, 2020-03-24 / 6:23 مساءً.
اخبار عاجلة
news image

(رحماك ربى) .. شعر

Shabaantawakol بتاريخ 24 مارس 2020

الشاعر على الحملي. صامطة

رحماك ربى عظـــــــيم القدر منان
أنت اللطـــــــيف قوي قد علا شأن
رباه ماذا دهى الأرض وقدرحـــبت
فى لحظة حلّــــــــها خوف وهذيان
بدولة الـــــصين فاقت فى تطوّرها
بدا المــــــــــــسار لداء قضّ أركان
قداختفى عن روئ العينن أعجزهم
وراح يـــــــــــــفتك بالأرواح جذلان
داء الكرونا الذى أعـــــــــيا بهجمته
كلّ الأطـــــــــــباء بل بعض به بانوا
شقّ الــــــــطريق لغرب ثم مشرقها
لبؤرة الــــــــــــشرّ فى الأكوان إيران
وللشمال مضـــــــــى فى ظلّ قدرته .. وللجنوب إلى الترويع ولهــــــــــــان
حتى إلينـــــــــا غدا من دون ما وجل
يختال فى تيهه ما فيه تحـــــــــــنان
جنود ربك فى علــــــــــم له امتثلوا
وهذا (واحدهم) يمضـــــــــــيه ديان
لما نســـــــــــيناه لم يأبه (بمنحرف)
أوساكت عن مآس شنّ طغـــــــــــيان
بالصين والهند تعذيب ويصرعــــــهم
ألمسلــــــــــــــمين وفى نيمارا ألوان
وسوريا واليهـــــــــــود كم بهم عبثوا
فى جلّ أقـــــــــــطارها كم حلّ عدوان
مســـــــــــاجد الله والأبواب مؤصدة
وفى الرحال صلاة الـــــــــخوف إتيان
و (كعبة الله) والإغــــــــــــلاق روّعها
ومسجد المصــــــطفى والدمع هتان
خوف انتقال لعدوى جدّ قاصـــــــمة
للمــــــــــــسلمين ( لأمر الله ) إذعان
هل من رجوع إلى الرحمن ينقــــــذنا
والمنـــــــــكرات لها ( أف ) هي الران
وللـــــــــــــــــــفرار إليه (جلّ) خالقنا
قد جاء عن عمر الفاروق تـــــــــــبيان
لو أن صاعـــــــــــــقة جاءت مزمجره
لكان ( مستــــــــــــــغفر لله ) سلمان
هيا نتوب بصــــــــــــــدق لا يساورنا
شكّ ونذرف دمعا فيه إيمـــــــــــــان
علّ (القدير) بفــــــــــضل منه يقبلنا
ويدفع الضرّ عنا عزّ (رحـــــــــــــمان)
وللمـــــــــــليــــك الذى تسمو سريرته
جهد عظيم وحرص فاق إحــــــــــسان
سمعا نقول وطـــــــــــــوعا فى أوامره
يقود بالخــــــــــــير شعبا طاب إنسان

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*