16 رَجَب 1442
اخبار عاجلة
news image

*فريق مكيون التطوعي يتفاعل مع كلمة المليك المفدى ويهدي منسوبي وزارة الصحة رسائل شكر* 

حسين الحزيمي بتاريخ 20 مارس 2020

 

مكة المكرمة — ماهر عبدالوهاب

 

نوه فريق مكيون التطوعي التابع لجمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة بالكلمة التوجيهية الضافية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ للمواطنين والمقيمين والتي عكست رؤية وحرص الدولة وجهودها الحثيثة في التصدي لآفة فيروس كورونا الجديد

وأكد فريق مكيون التطوعي

: إن كلمة خادم الحرمين الشريفين في هذا الظرف الصعب تؤكد  حرصه ـ أيده الله ـ وإهتمامه بصحة وسلامةأبناء الوطن والمقيمين في وطننا الحبيب أرض الحرمين الشريفين،مؤكدين بأن الإجراءات والتدابير التي أتخذتها الدولة ممثلة في وزارة الصحة والقطاعات الأخرى كافة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ـ حفظهما الله – تعكس مدى إهتمام وجهود الدولة الكبيرة المبذولة في التصدي لجائحة فيروس كورونا والذي أضحى يهدد البشرية بأكملها

وأشار الفريق التطوعي : أن كلمة خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ تأكيد على ضرورة التقيد بالتعليمات والاحترازات الإرشادية الصحية لرفع البلاء والتصدي لآفة كورونا ، وتمثل رسالته -أيده الله ـ توجيهات إرشادية تضعنا أمام مسؤولية وطنية كبيرة في التعاون مع الجهات المختصة لمنع هذا الفيروس من الإنتشار حفاظاً على صحة الفرد والمجتمع

وفي سياق آخر أشاد فريق مكيون التطوعي بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الصحة في التصدي لجائحة كورونا والتضحيات التي يقدمها منسوبو الوزارة وقيامهم بمهامهم الصحية بإخلاص وإحترافية في ظل تنامي الإصابة بهذا الفيروس الخطير ، كما وجه الفريق رسائل ونصائح توعوية للمجتمع لمكافحة هذا الوباء

سائلين العلي العظيم أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وصدقة جارية يثقل الله به موازينهم يوم القيامة

مضيفين ً أن الفريق يستهدف من حملاته التوعوية كل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية والمهنية عبر منصاتها الإلكترونية وذلك بتقديم برامج توعوية تشمل على إنتاج وصناعة محتوى توعوي نوعي يتناسب مع كل الفئات العمرية بما يسهم في الحد من انتشار فيروس كورونا

وأختتم الفريق حديثهم قائلين: نسأل الله العلي العظيم أن يرفع عنا هذا البلاء , وأن ينعم على بلادنا والعالم الإسلامي أجمع بوافر الصحة والعافية.

اعجاب ومشاركة :

حسين الحزيمي

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*