16 رَجَب 1442
اخبار عاجلة
news image

ديوانية الراجحي تشهد حوار ساخنا عن كورونا الفيروس الذي غزا العالم : الاحتياطات السعودية هي النموذج الأمثل في مواجهة الأزمات

حسين الحزيمي بتاريخ 13 مارس 2020

 

جدة — ماهر عبدالوهاب

شهدت ديوانية عبدالمحسن الراجحي وأبنائه اليوم الجمعة حوارا ساخنا بعنوان كورونا حديث العالم؛ الفيروس الذي رسم كثير من علامات الاستفهام

استضافت ديوانية الراجحي كل من الدكتور ثامر عبدالعزيز الانديجاني استاذ علم الفيروسات الطبية المساعد بجامعة الملك عبدالعزيز وباحث بمركز الملك فهد للبحوث الطبية والدكتور ماهر نجم الدين الانديجاني وكيل كليه البترجي للعلوم الطبية والباحث في علم الميكروبات الطبية
وأكد كل من الباحثين أن الإجراءات الاحترازية والتحرك السريع الذي اتخذته المملكة العربية السعودية في تعقيم الحرم المكي ومنع التجمعات وايقاف الدراسة هو نموذج للحكمة والرأي السديد في وقت أخذت الكثير من دول العالم منحنى عدم المبالاة او عدم أخذ الاحتياطات الكافية مثل ايطاليا وايران ودول اخرى مما أدي ذلك الي خروج الأمر عن السيطرة وانتشار الفيروس بشكل أكبر من المتوقع في تلك البلاد.
الاحصاءات تشير الى أن عدد المصابين حول العالم اجتاز حاجز ال١٤٠ الف شخص وأدي إلي وفاه أكثر من ٤ الاف وتم شفاء ما يقارب ( 70) ألف مصاب..

وأكد الدكتور ثامر الانديجاني أن التعامل مع فيروس كورونا كان عين العقل وان المملكه بقيادتها ممثله في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان وكافة القطاعات المعنية في مثل هذه الازمات وفقت الي حد كبير في وقت تأخرت فيه بعض الدول عن اتخاذ الاجراءات المناسبة.

وقال الدكتور ماهر نجم الدين الانديجاني أن السعودية لو لم تتحرك سريعا من أجل حماية المواطنين والمعتمرين من العدوى فان الاصابة بالفيروس باعداد كبيرة سيتطلب ميزانيات باهظه قد تضر بالاقتصاد الوطني خاصة وأن ظروف المملكة ووجود المعتمرين من كل حدب وصوب سوف يخلق ازمة حقيقة لا يمكن القضاء عليها ببساطة
واستقبلت الأوساط العالمية الاحتياطات التي اتخذتها المملكة لمنع تفشي فيروس كورونا بالترحيب وضربت المملكة مثال رائع في مواجهة الازمات. ولكن هذه الجهود لن تثمر الا اذا وجدت تعاونا وتجاوبا ووعيا من افراد المجتمع.

وقدم كل من ثامر وماهر الانديجاني تعريفا بفيروس كورونا كوفيد- (19) الذي لا يري بالعين المجردة
موضحين ان عدد من الأوبئة سبق ان حدثت في اعوام سابقة مهاجمة الجهاز التنفسي مثل ظهور انفلونزا الخنازير وكذلك الانفلونزا الاسبانية وفيروس سارس واكدا ان الفيروس لا يعيش خارج الخلية او جسم الكائن الحي الا لفترة محدودة تعتمد على الظروف المحيطة.

في حال الاصابة بفيروس كورونا الجديد كوفيد-١ 19 فإن فترةديوانيه الراجحي تشهد حوار ساخنا عن كورونا الفيروس الذي غزا العالم
الاحتياطات التي اتخذتها السعوديه هي النموذج الامثل في مواجهه مثل هذا النوع من الأزمات

 

 

اعجاب ومشاركة :

حسين الحزيمي

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*