13 رَجَب 1442
اخبار عاجلة
news image

(الصداقه الحقيقيه)

حسين الحزيمي بتاريخ 09 مارس 2020

بقلم الشاعر… حمد آل يوسف العبدلي.. الهاجس

الصداقة الحقيقيه هي أن تناصح صديقك إذا لاحظت عليه سلوك خاطئ أو أسلوب فض والمناصحة بالملاطفة التي تسبقها ابتسامه ويتخللها ابتسامة وتنتهي بابتسامة.
فالذي يحبك ويحب اسلوبك حتما سيتأثر بكلامك ويستمع لنصحك وتوجيهك
وأسلوب الترغيب بماعند الله من خير وأجر وسمعه عند الناس وتوفيق في الحياة.. الخ له تأثير كبير في الانقياد إلى اتباع التوجيه أو النصح الذي تسديه على الشخص فيتبعه.
كذلك أسلوب الترهيب بالعقاب والعذاب والنكال والعقوبات الدنيوية وفي الأخره ومايلحق به من سمعه في المجتمع.
له تأثير قوي على الشخص فيمتنع عنه.
ودائماً يكون أي عمل يرجى به وجه الله يكون النجاح حليفه بإذن الله
الصبر على أذى الآخرين لك. سواء بغيبه عنك سمعتها أوفعل بتجاهلك لذلك..
والصبر له أمران الأول تؤجر بأذن الله لصبرك عليه اختياراً لا اضطراراً
وثانيا أن علم انك علمت وصبرت فسوف تزول من نفسه انك تستحق الغيبه وان سكوتك لم يكن الاحباً له وحلماً عليه واحتساباً لله وحفظاً للود
أحبتنا لنحافظ على حفظ الود واستمرار العلاقات بالنصح والصبر وبذل العطاءآات ولنكن قدوة يُقتدى بها وشخصيه يُعتزّ بها لاشخصيّة يُعيّرُ بها أبنائنا ومن يُماشينا أو يصادقُنا..
أخيراً حفظ الله قادتنا وولاة أمرنا ووطننا ومواطني هذا البلد من كل سوء وشر وكل بلدان المسلمين.. آمين يارب العالمين

 

اعجاب ومشاركة :

حسين الحزيمي

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*