الجمعة, 2020-02-28 / 7:15 مساءً.
news image

ماكياتو والموسيقى والكلمة

Abdullah Al-Amir بتاريخ 28 فبراير 2020

جازان

في ليلة تطرزت بالجمال وتسامت ألحان كلمات انتشت لها الآذان طربا مع أوتار دوزنت الأرواح ورقصت لها القلوب
استضاف مقهى موال بسوق الأسر المنتجة أمسية قصصية للكاتب محمد عبيري ، رفقة عازف الكمان محمد سليماني ، وعازف العود أحمد الأمير.
قدم الأمسية الكاتب والمخرج المسرحي عبدالله عقيل ، حيث ابتدأ حديثه بالقول في بدإ الحياة كانت كلمة والنهاية كلمة وبينهما نعيش فصول الحياة ونتصفح أيامها.
ثم قرأ عبيري قصته في (الحنين بقايا فقد)
رف متكئ على بعضه يصارع البقاء؛ ليسند الصورة فوقه، حيث تحمل تفاصيل ملامحه التي تكسر ملامح الفقد، وتتشبث بالحنين في غرفة مازالت تحمل عبقا من عبقه. متجاهلة الأتربة، شامخة فوق ذرات الرحيل…إلخ
وتوالت القصص التي اختلفت في طولها مابين القصير والطويل في تماهي موسيقي صنعت لحظات حميمية زمكانية وقد طالب الجمهور بقراءة قصة المقهى التي صنعت الحدث الأهم في الأمسية إضافة إلى عزف مقطوعات موسيقية كلاسيكية منفردة ومجتمعة بآلتي الكمان والعود، واستطاع مقهى موال في أولى استضافاته أن يجمع بين الفن والثقافة وحسن التنظيم.

اعجاب ومشاركة :

Abdullah Al-Amir

مدير التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*