الجمعة, 2020-02-28 / 3:11 مساءً.
news image

ملتقى النخب المثقفة

Shabaantawakol بتاريخ 28 فبراير 2020

 

في ملتقى الحرف ذاعَ الشعر والأدبُ
ليلٌ توهّجَ وازدانتْ بهِ الشهبُ

ليلٌ كأنّ به الأقمارَ ناطقةٌ
أو أنها سطعت نورا بهِ الكتبُ

ليلٌ به احتفلَ المعنى فماً ورؤىً
فكلُّ من حضروا عطرا به انسكبوا

في كلِّ قافيةٍ صاغوا خواطرهم
شعراً تُشنِّفُ إعجابا به العرب

ياليلُ فزت فقد سُجِّلتّ في دمنا
ليلا تجمّلهُ الأشعارُ والطربُ

بهِ تأّلق أهلُ الشعر إذ نثروا
عذبَ الكلامِ بقولٍ كُنههُ ذهبُ

فإن تكلّمَ يحيى قال في زِنةٍ
قولا عليهِ وقارُ الشيخِ ينكتبُ

يحيى الأميرُ حديثُ ( صمتُه لغةٌ )
إليهِ حكمةُ هذا الجيل تنتسبُ

لم يكتبِ الشعرَ لكنَّي أراهُ بهِ
شعرا وفيهِ يصاغُ الشعرُ والخطبُ

شيخُ لهُ بقلوبِ الناس منزلةٌ
عليا تنامُ على أكتافِها السُحبُ

لهُ المحبة ما لاح الضياء ومن
عند المكارم طودا حوله انتصبوا

قوم يرون نوالَ المجد ديدنَهمْ
لا ينثنون وإن أعياهم الطلبُ

جميعهم هممٌ شماءُ سامقةٌ
لا ينحنونَ إذا ما استعسرَ الأربُ

أعيا الأنام مداهم في الصفاء وما
حازوا من الهمم العليا وما وهبوا

فاليومَ نلحظُ أنوارا لهم بسُمتْ
في خدمة الفكرِ ما كلّواً وما نصبوا

بالطيب جاؤوا ليزدان المكانُ بهم
لما دعا الداعِ – هيا – شُعلةً وثبوا

وجاء ناشب حبّا خالصا ونقىً
وكان يشرقُ طيبا حين يقتربُ

نجمٌ تلألأ في الإعلامِ منبثقاً
في الأفقِ يلمعُ لا زورٌ ولا كذب

وخلفَ حنجرةِ النابوشِ موهبةٌ
تسبي العقولَ ومنها السحرُ ينسرِبُ

غنّى وأنشدَ ألحاناً مُدوزنةً
فأطربَ الجمعَ إذ غنّى كما يجبُ

كذاك طارق موهوبٌ بفطرتهِ
صوتٌ شجيٌّ على الأرواح ينسكبُ

وإن ترنم شعرا قال في ألقٍ
شعرا من الزمن الأنقى فننجذبُ

لله در حضورِ حينما انبجسوا
سالوا جمالا فما جفوا ولا نضبوا

والشكر يغمرُ من لمّ الجميعَ لكي
نلقى الرفاقَ فيزهو الشعرُ والأدبُ

والمنتدى الفذُ لا تُنسى مكارمة
ومن عليهِ نجومٌ قطُّ ما غربوا

يحقق السبق في دربِ النجاح لهُ
فوزٌ بكلِّ طموح سوف يكتسبُ

جازان تفخرُ عرفاناً بخدمتهم
من يرفعِ العلم تُعلي شأنهُ الرتبُ

كلمات الشاعر.. أحمد محمد أحمد زقيل

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*