الخميس, 2020-02-27 / 7:59 مساءً.
news image

جمعية الصحة العالمية تعلن عام 2020 السنة الدولية لكادر التمريض والقبالة

Shabaantawakol بتاريخ 27 فبراير 2020

أضواء المستقبل / متابعات

يضطلع كادر التمريض والقبالة بدور حيوي في تقديم الخدمات الصحية. فهؤلاء الأشخاص هم من يكرسون حياتهم للعناية بالأمهات والأطفال، وتقديم اللقاحات والمشورة الصحية التي تنقذ الأرواح، والعناية بالمسنّين وعموماً تلبية الاحتياجات الصحية الأساسية بشكل يومي. وكثيراً ما يكون هؤلاء مركز الرعاية الوحيد في مجتمعاتهم المحلية. وسيكون العالم بحاجة إلى 9 ملايين عامل وعاملة إضافيين في مجالي التمريض والقبالة إذا ما كنا نصبو إلى تحقيق التغطية الصحية الشاملة بحلول عام 2030.
لذلك كله أعلنت جمعية الصحة العالمية عام 2020 السنة الدولية لكادر التمريض والقِبالة.

– الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة قال بهذه المناسبة :

“إن العاملين والعاملات في مجالي التمريض والقِبالة هم عماد كل نظام صحي في العالم، وفي عام 2020 سنناشد البلدان كي تستمر في هذه الكوادر في إطار التزامها بشعار الصحة للجميع”.

يقدم العاملون والعاملات في مجالي التمريض والقِبالة طائفة واسعة من الخدمات الصحية الأساسية على مقربة من المجتمعات المحلية وعلى جميع مستويات المرافق الصحية.

يحتاج العالم إلى 18 مليون شخص إضافي من العاملين الصحيين لتحقيق التغطية الصحية الشاملة بحلول عام 2030 والحفاظ عليها. ونصف هذا العجز تقريبا، أي 9 ملايين عامل صحي، يتمثل في مجالي التمريض والقِبالة.

تشكّل نسبة النساء من القوى العاملة الصحية والاجتماعية حول العالم 70 في المائة، ويتركز جزء كبير من هذه النسبة في مجالي التمريض والقبالة.

تؤدي مهنة القِبالة، التي تشمل الرعاية فيها تدخلات مثبتة للحفاظ على صحة الأمهات والمواليد فضلاً عن تنظيم الأسرة، إلى تفادي 80 في المائة من مجموع وفيات الأمهات والأجنّة والمواليد.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*