الثلاثاء, 2020-02-18 / 3:51 مساءً.
news image

أعلاميو الأحساء يعقدون لقائهم في “الكشتة السنوية الشتوية” للسنة الثالثة

Shabaantawakol بتاريخ 18 فبراير 2020

 

الأحساء
زهير بن جمعة الغزال

عقد أعلاميو الأحساء لقائهم الأخوي السنوي الشتوي مساء يوم الأثنين الموافق 23-06-1441 في منتجع نجمة ببلدة بني معن الأحساء

وحضر اللقاء رئيس هيئة الصحفيين السعوديين عادل بن سعد الذكر الله وكذلك عدد من الصحفيين والمحررين والكتاب والأعلاميين
والذي أشاد على عقد مثل هذه اللقاءات والتجمعات الأخوية لما لها من الأثر الأيجابي على الأصدقاء والزملاء وكون هذا التجمع ودي وثقافي يعزز روح التفاني وخلق بيئة صحفية أعلامية رائعة بين الزملاء لتبادل الخبرات فيما بينهم والأطلاع على كل جديد في المجتمع والوطن .

وتخلل هذا اللقاء الأخوي والذي يقام للسنة الثالثة على التوالي ،دورة أسعافية للأسعافات الأولية والتي أستمرت لأكثر من ساعة ونصف وقدمها الراعي الثقافي للقاء مركز مملكة الأطباء للأستشارات الصحية،المدرب الأسعافي أ عقيل اليوسف،ويمنح المركز المتدربين الأعلاميين شهادات حضور دورة الأنعاش الرئوي المعتمدة من هيئة التخصصات الطبية بالمملكة.

وجائت هذه الدورة الأسعافية ك نوع من الدعم للثقافة لأستغلال الوقت والمجالس الأخوية والودية اللي يقيمها الأعلامييون بين الحين والآخر

ودعم هذا اللقاء الراعي المكاني مؤسسة نجمة هجر للرخام والسيراميك على صعيد الشراكة المجتمعية

وأشاد الشاعر المشارك في برنامج شاعر المليون نبيل بن عاجان المبادرة على تقديم هذه الدورة الأسعافية وتعلمها والتدرب عليها من أهم الأسس التي يجب أن تتخلل اللقاءات والمجالس الثقافية،ويقول أنه أستفاد بشكل جداً كبير كون الأسعافات الأولية وطرق الأنعاش القلبي الرئوي تحدث في كل مكان وزمان .

وأضاف الأستاذ أنور اللليلي مشرف مجمع الأمير فيصل بن فهد الرياضي بالأحساء، بأنه حرص على الحضور هذا اللقاء وكونه مرتبط بعدد من المناسبات الرسمية،إلا أن هذا اللقاء كان مميز بألقاء دورة الأنعاش القلبي الرئوي،وكذلك حضور جميع الزملاء الأعلاميين والصحفيين.

فيما قال الأعلامي الأستاذ أبراهيم المبرز بأنه حريص على حضور هذه اللقاءات الجميلة بالرغم من ألتزامه المسبق بمناسبات أخرى،وماتخلل هذا اللقاء من دورة الأنعاش القلبي الرئوي هي بادرة جميلة و رائعة لاننا جميعاً بحاجتها في كل وقت.

عبر الصحفي زهير الغزال عن أعجابه بمثل هذه التجمعات الثرية لفوائدها العظيمة على ميدان العمل الصحفي والأعلامي ولما لها من أثر في النفوس.

فيما أشاد الصحفي عدنان الغزال بأن هذا اللقاء جمع الأخوان الزملاء وهي عادة سنوية جميلة تضيف للعمل الصحفي الجماعي بوادر رائعة وتخلق البيئة التي يتم تبادل الخبرات الصحفية والأهتمامات بين الصحفيين.

وأضاف الأعلامي عبدالواحد العلوان منظم هذا اللقاء
بأن هذا اللقاء الأعلامي الأخوي الذي يقام للسنة الثالثة على التوالي في فصل الشتاء ويحقق أهداف جداً سامية حيث يتم حضور عدد من الأعلاميين والصحفيين والمثقفين ويتبادلون الخبرات فيما بينهم ويعزز أواصر المحبة والمودة ويعزز العمل الجماعي ووحدة الصف لخدمة الدين والوطن والمليك

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*