الأحد, 2020-02-16 / 7:56 صباحًا.
news image

المناسك ليست للشعارات السياسية المزيفة ..

Shabaantawakol بتاريخ 16 فبراير 2020

بقلم / أحمد جرادى

معتمرون  أتراك ينضمون إلى ما كان يقوم به الزوار الإيرانيين الذين عرف عنهم أنهم يقومون بعملية التجمعات في مواسم الحج والعمرة بهدف تسيسها بعكس ماخصصت له ، فالمشاعر المقدسة بمكة المكرمة والمدينة المنورة منذ تطهيرها من أوثان الشرك وكفار قريش على يد سيدنا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم إلى يومنا هذا وهي مخصصة لعبادة الله عز وجل ، ولذكره واجتماع المسلمين والمسلمات من مشارق الأرض ومغاربها لأداء مناسك الحج والعمرة والخشوع بها . وهنا أقول من كان لديه قضيه فليذهب إلى موقعها الأساسي ويحررها أو يهتف لطرد المحتلين أو ليجمع قواته ويذهب يقاتل إن كان صادقا مع ربه في أنه يريد تطهير القدس من الاحتلال ، فمع إيران منذ زمن طويل إلى يومنا هذا تجدهم يهتفون ضد اليهود وفي الواقع يهددون أمننا الإسلامي في دولنا العربية فيدهم عبثت بالعراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين وليبيا وكثير من دولنا العربية والإسلامية خطط تركيا وايران واحدة تمزيق أمتنا الإسلامية لن نرضى لأي شخص ان يعكر صفو عباد الله الذين أتوا من ديارهم من أجل إتمام مناسكهم ومشاعرهم بخشوع واطمئنان لا بهتفات مزيف.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*