الأربعاء, 2020-01-22 / 11:12 مساءً.
news image

الجنائز شهود ياوزارة الصحة

Shabaantawakol بتاريخ 22 يناير 2020

بقلم أحمد جرادى

مؤسف جدا عندما ينتظر مريض من كبار السن في قسم الطواري لمدة يومين دون أن يجد سرير مجهز بكامل المعدات الطبية التي تناسب حالته المرضية ، لنجد عقبها مع الانتظار  إما أن تضاعف حالته أو يفارق الحياة  ، وسجلات الوفيات كثيرة وشاهد على ذلك  ، ومؤسف كذلك ان أصحاب الجلطات مرضى القلب والإلتهاب الرئوى والسرطان وغيرهم لايجدون سريرا أو طبيبا أو معدات طبية مختصة تخفف من معاناتهم من المرض ، ويظلون عقبها في انتظار طويل يمتد لأشهر من أجل أن يراجع عيادة طبيبه المختص . وزارة الصحة لديها علم كامل بمواعيد التخصصات المذكورة وأن بعضها قد يصل لسنه من أجل أن يصل المريض لطبيبه المختص ان وجده أو يضطر آسفا لينتقل بألمه لجدة او الرياض من أجل متابعة حالته ….

آخر حالة وليست الأخيرة  كانت وفاة مريضة من كبار السن جلست بغرفة الطواري يومين كاملين ولم تنقل إلى القسم المختص إلا  في صباح اليوم الثالث إلا أن المرض والانتظار والأكيد الإهمال وعدم المسؤولية من قبل وزارة الصحة بمرضى منطقة جازان جعل الوضع يتكرر والجنائز شهود على ذلك …

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*