الأحد, 2020-01-19 / 7:56 مساءً.
news image

رجل الأمن البيئي

Abdullah Al-Amir بتاريخ 19 يناير 2020

حبى الله المملكة العربية السعودية أمنا ليس في أكثر البلاد في العالم و لذا فإن كل من يأتي إلى هذه البلاد حفظها الله لا يريد الخروج منها لما يجد من أمن وراحة بال وطمأنينة على أهله وماله

والمواطن في هذه البلاد هو رجل الأمن الأول فالمواطنون على اختلاف جماعاتهم وقبائلهم ومجتمعاتهم يهتمون كثيرا بالأمن كركيزة أساسية من ركائز العيش في هذا البلد فلا تجد من يحتاج للمساعدة الا ويجد من يهب لمساعدته من منطلق ديني واجتماعي مما ساعد في توفير بيئة آمنة في بلدنا الحبيب

إن بيئة المملكة العربية السعودية وبالأخص في منطقة عسير جديرة بالاهتمام من كل فرد في المجتمع ليس في عسير فقط ولكن كل فرد في المملكة العربية السعودية مواطنا أو زائرا حيث أن منطقة عسير واحدة من أهم مناطق الاصطياف في السعودية والتي تكون في أولويات أي سائح من المواطنين او الزائرين لما لطبيعتها من جذب, كيف وقد حباها الله طبيعة خلابة وانسان كريم حسن الخلق حسن المعشر مكرم للضيف محب للزائرين كما حباها الله مدن ذات آثار عريقة طاعنة في القدم تملك مساكن وقرى أثرية ومنحوتات ذات إرث حضاري قلما يوجد في كثير من البلاد كل هذا الإرث لابد أن يكون له رجال ونساء تحمية من أيد العابثين ونحن في منطقة عسير وبالأخص في رابطة عسير الخضراء لا نجد رجال تحمي هذا الإرث أفضل من رجل الأمن البيئي

إنه أنت وأنا و انتي والمواطنون وكل زائر لهذه المنطقة الجميلة ولنا في أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود خير مثال فهو بحق رجل الأمن البيئي الأول حيث قام حفظه الله بالاهتمام بنظافة المنتزهات من خلال حملة تنظيف المنتزهات وحمايتها من اكياس البلاستيك المضرة للبيئة قادها بنفسه وعمل فيها بيده الكريمة ثم اهتم ايضا بالقرى الأثرية في المنطقة من خلال برنامج احيائها بترميمها مثل قرية العكاس في طبب وقرية جرش في أحد رفيدة و قرية الحوزة في ظهران الجنوب وغيرها من القرى الأثرية التي ليس للمقال متسع لسردها

بعد كل هذا العمل والاهتمام من قبل ولاة الأمر حفظهم الله أيترك كل هذا الإرث للعابثين كلا بل لابد من رجال ونساء مخلصون في هذا البلد يكونون حماة للمنطقة وبيئتها حتى تكون في أفضل حال مستعدة دوما لكل زائر مواطن أو أجنبي

ان هذا المقال لك عزيزي القارئ المواطن والمقيم في منطقة عسير يذكرك ويوضح لك أهمية الأمن البيئي في منطقتنا الحبيبة

أنت وأنا و أنتي كلنا رجال الأمن البيئي المحافظون على ببيئتنا من العبث والمخلفات المدمرة للبيئة

ازرعوا الشجرة و لا تقلعوها لا تتركوا الأطفال يعبثون بورود الحدائق فهذا مسح لجمال البيئة لا تكسر غصنا فانت تجرح البيئة لا تخرب أثرا فأنت تمسح تاريخ المنطقة

يجب علينا أن نكون رجال ونساء أمن بيئي في كل لحظة ووقت.

 

*كتبه: عمير يحيى آل فايع الوادعي

(عضو رابطة عسير الخضراء)

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*