05 جُمادى الآخرة 1442
news image

هيئة صحفيي الأحساء تعيش في صحراء سفاري بقيق

بتاريخ 16 يناير 2020

 

 

الأحساء

زهير بن جمعة الغزال

 

ما بين شبة النار وصوت الربابة، وعروض الفرسان والخيل، وحداء الإبل وهيبتها، كان أعضاء هيئة الصحفيين بالأحساء على موعد شتوي صحراوي، تسلل الدفء له من جمرات الغضى ورائحة إشعال السمر، للتجول في مهرجان ” سفاري بقيق ” في نسخته الرابعة، والذي تنظمه لجنة التنمية السياحية بمحافظة بقيق، بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وبلدية المحافظة والبلديات التابعة لأمانة المنطقة الشرقية، وبمشاركة الجهات الحكومية والأمنية بالمحافظة ، لاستكشاف تراث الصحراء.

وكان في استقبال الوفد أمس الاربعاء 15يناير 2020م سعادة محافظ بقيق الاستاذ محمد المتحمي وسعادة رئيس البلدية م.فارس ال عريج.

وأكد محافظ بقيق أن هذه الزيارة للأعضاء برفقة مدير فرع الهيئة بالأحساء عادل بن سعد الذكر الله، تزيد المهرجان حضورًا إعلاميًا واسعًا خصوصًا وأن المهرجان يستقبل زوار كثيرين من واحة الأحساء، مشيرًا إلى أن المهرجان ومن خلال تنظيمه لأربع نسخ متتالية يقدم خدمة نوعية لأهالي بقيق والمنطقة الشرقية بشكل عام، حيث وضع “بقيق” على خارطة المواقع السياحية بالمملكة، ويؤصل تراث الصحراء لدى أفراد المجتمع، ويعد محفزًا لاستخراج المخزون الحرفي لديهم، وللزوار فرصة لتجربة الحياة الصحراوية إذ تم تخصيص مضارب برية للأسر الزائرة.

 

وخلال التجول في المهرجان، كانت صيحات حداء الفرسان ودوي البارود في ميدان الفروسية، والشيلات الشعبية تملأ أرض الصحراء، ليستمتع الجميع بأجمل اللحظات، ومشاهدة المحميات الطبيعية وأنواع الحيوانات فيها، إضافة إلى مسابقة الصيد بالصقور، فيما لفت ركن الحرف الشعبية والتراثية أنظار الجميع من خلال الحضور الجميل للأجداد والجدات.

اعجاب ومشاركة :

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*