الإثنين, 2020-01-13 / 8:29 مساءً.
news image

السوبر الإسباني في جدة: ضربة معلم

عبد العزيز قاسم بتاريخ 13 يناير 2020

1) إقامة السوبر الإسباني في كرة القدم، بين أقوى أربعة أندية إسبانية، في جدة خلال اليومين الماضيين؛ ضربة معلم من عيار ثقيل، ويُشكر تماما من فكّر بها. لعبة كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم، وريال مدريد وبرشلونة الناديان الأشهران خلال العقدين الأخيرين.

2) أجزم أن معظم العالم شاهد ملعب الجوهرة المضيئة، فخر ملاعبنا بالسعودية، ورأوا التنظيم المميز العالي الذي تمّ، وبرأيي أن التظاهرة الكروية هاته استحقت كل ريال أنفق عليها، لأن العالم شاهد السعودية الجديدة والشابة، ولو صرفنا تلك الملايين على الدعاية لأنفسنا لما حققت ما حققه هذا السوبر.

3) قلت في تغريدات سابقة قبل عامين، بأن كرة القدم باتت من القوة الناعمة المؤثرة اليوم في وجدان الشعوب، والتي من المهم أن نحرص عليها، وأن دويلة قطر استطاعت الوصول للشعوب العربية عبر قنواتها الرياضية، وتمنيت وقتها على مسؤولي الرياضة لدينا، سحب البساط منها، ومنافسة تلك القنوات وعدم المجال لها لتتسيّد الساحة الرياضية العربية.

4) ها أنا أكرر وبعد هذا النجاح المدوي للسوبر الإسباني، ونقل فعالياته -باحترافية كبيرة- عبر القناة الرياضية السعودية؛ أن نزاحم ونأخذ حقوق الدوري الإنجليزي كأولوية، ومن بعده الدوري الإسباني، والتفكير من الآن بذلك، فكل ريال يدفع لأجل الظفر بهما مستحقة، وليس بما يفكر به البعض أنه تبديد للأموال.

5) رسوم الاشتراك في القنوات الرياضية التي تتبع قطر؛ باهظة التكاليف على كثير من البسطاء في العالم العربي، ومن الممكن منافستها، وإتاحة تلك الدوريات برسوم بسيطة، وسنبثّ -بطرق مهنية غير مباشرة- ما نريد تصحيحه أو زرعه في وجدان الشعوب، التي تتابع بشغف وحب، ونمرّر رسائلنا عبر قنواتنا هذه.

6) أكيدٌ أنا من أن معالي الأستاذ تركي آل الشيخ كان وراء فكرة السوبر الإسباني، وبرغم تركه الرياضة إلى الترفيه، إلا أنني أؤمل أنه أكثر من يعرف قوة تأثير كرة القدم وشعبيتها الجارفة، ومن الممكن أن يكون ثمة تعاون بيننا والشقيقة الإمارات العربية لتخفيف التكلفة الكبيرة التي سننافس بها.

7) أدرك أن المنافسة على نقل مثل الدوري الإنجليزي أو الإسباني مكلف جدا، ولكن بإقامة تكتل سعودي-إماراتي، وإنشاء شبكة قنوات رياضية مشتركة؛ يمكن لنا المنافسة والظفر بحقوق النقل، وغير خاف أن تمرير الرسائل بطريقة غير مباشرة عبر هذه اللعبة الشعبية؛ فعال جدا، فضلا عن الدعاية الكبرى التي نحصل عليها.

8) حضور رموز الكرة العالمية لمدينة جدة، وتألق ملعب الجوهرة بتصميمها الفريد، ومشاهدة العالم لسعوديتنا الحديثة؛ حدثٌ استثنائي، يجعل مثلي يصرّ على تكرار ذلك، خصوصا بطولات الأندية الإنجليزية، حيث يحظى الدوري الإنجليزي بالمتابعة الأولى لدى جماهير الكرة بالعالم.

9-9) تحية مستحقة لمن كان وراء فكرة السوبر الإسباني، وتهنئة كبيرة لكل المسؤولين الذين عملوا على اخراج التظاهرة الكروية الكبرى بهذا الشكل الرائع، ودعوة ملحة بتكرار ذلك، وسحب البساط من القنوات القطرية والظفر بحقوق نقل الدوريات الكبرى في العالم، واتاحتها برسوم بسيطة للشعوب العربية.

اعجاب ومشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*