02 جُمادى الآخرة 1442
news image

العالم يشهد خسوف شبه ظل للقمر مساء الجمعة القادم

بتاريخ 08 يناير 2020

زهير بن جمعة الغزال

أوضح ذلك المهندس محمد شوكت عودة
مدير مركز الفلك الدولي
يشهد العالم مساء يوم الجمعة 10 يناير 2020 خسوف شبه ظل جزئي للقمر، وسيكون الخسوف مشاهدا من آسيا وأوروبا وأفريقيا، حيث يبدأ الخسوف في الساعة 05:07 مساء بتوقيت غرينتش (09:07 مساء بتوقيت الإمارات)، وسيصل الذروة في الساعة 07:10 مساء بتوقيت غرينتش (11:10 مساء بتوقيت الإمارات)، وسينتهي في الساعة 09:13 مساء بتوقيت غرينتش (01:13 صباحا بتوقيت الإمارات)، وسيخسف من القمر ما نسبته 90% من قرص القمر. ومن المتوقع أن يبدأ الناس بملاحظة الخسوف بالعين المجردة بعد الساعة 06:15 مساء بتوقيت غرينتش وبمرور الوقت سيبدو الخسوف بشكل أوضح إلا إن يصل الخسوف إلى ذروته.

وخسوف شبه الظل يختلف عن الخسوف العادي من حيث هيئة القمر ولمعانه وقت الخسوف، فعند خسوف شبه الظل، فإن القمر لا يدخل في ظل الأرض الكامل، بل يدخل في منطقة تسمى شبه الظل، وفي هذه المنطقة فإن جزءا من أشعة الشمس لا يصل إلى القمر ويبقى جزءا آخر من أشعة الشمس واصلا إلى القمر، وبالتالي فإن القمر لا يختفي تماما وقت الخسوف، بل تقل إضاءته فقط، وحيث إن 90% من قرص القمر سيدخل في منطقة شبه الظل في هذا الخسوف، فإن بعض أجزاء القمر ستكون قريبة من منطقة ظل الأرض، وهذا الجزء من قرص القمر سيكون أعتم من غيره، وبالتالي فإن القمر وقت ذروة الخسوف سيكون على هيئة قرص جزء منه لا يبدو عليه الخسوف بشكل ملموس في حين أن قسما آخر سيكون أعتم ويبدو عليه الخسوف بشكل ملموس.

ويحدث الخسوف عندما تقع الشمس والأرض والقمر على استقامة واحدة، وتكون الأرض في المنتصف، فتحجب أشعة الشمس عن القمر، ولذلك يختفي القمر حينها، ولا يحدث الخسوف إلا عندما يكون القمر في طور البدر. ويكون الخسوف ملاحظا بالعين المجردة عندما يدخل القمر في منطقة ظل الأرض سواء بشكل كلي أو جزئي. أما في حالة دخول القمر في منقطة شبه الظل فعادة لا يكون الخسوف ملاحظا بالعين المجردة إلا إن دخل جزء كبير من قرص القمر في منطقة شبه الظل.

الصورة رقم 1: خارطة تبين المناطق التي ستشاهد الخسوف يوم 10 يناير.
الصورة رقم 2: صورة تبين منطقة ظل الأرض ومنطقة شبه الظل، ومسار القمر أثناء الخسوف يوم 10 يناير.

اعجاب ومشاركة :

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*