06 جُمادى الآخرة 1442
news image

أول مرحلة سعودية على الإطلاق تُطلق رالي داكار 2020

بتاريخ 07 يناير 2020

زهير بن جمعة الغزال

انطلق رالي داكار 2020 بمرحلة أولى وضعت المشاركين على مسار التحدي من خلال 319 كيلومتراً من سباق ضد الساعة. وقد شكّلت أول مرحلةٍ من داكار على الإطلاق تقام في المملكة العربية السعودية بداية جديدة بالنسبة لـ342 مركبة تخوض الرالي.

وذهب الفوز في المرحلة الافتتاحية في فئة الدراجات إلى حامل اللقب توبي برايس (أستراليا). ورغم أنه لم يستطع الاستفادة من كُتيّب الطريق الذي تمزق قبل أن يستعمله، تمكن من تسجيل الزمن الأسرع في اليوم. وخلف برايس بخمس ثوان فقط، أتى ريكي برابيك (الولايات المتحدة)، متقدماً على ماتياس فالكنر (النمسا) بـ35 ثانية.
“عندما تفقد دليل الطريق، فأنت تقود كالأعمى”. – توبي برايس

أما زميلا برايس وفالكنر في فريق “ريد بُل كاي تي أم فاكتوري تيم” سام ساندرلاند (بريطانيا) ولوتشيانو بينافيدس (الأرجنتين)، فكانا بدورهما بين العشرة الأوائل مع انتهاء اليوم الأول من السباق. وإن كان الفريق يعتزم تعزيز سجل الفوز الخاص به المتضمن 18 انتصاراً متتالياً في داكار، فهو يحتاج أن يحتلّ أحد هؤلاء الأربعة مركز الصدارة مع انتهاء المرحلة 12.

الفوز المفاجئ في اليوم الافتتاحي كان في فئة السيارات، مع تصدر فايدوتاس زالا (ليتوانيا) متقدماً على نخبة من نجوم الطرقات الوعرة. ويدرك زالا جيداً أن الحفاظ على الصدارة ليس سهلاً، بوجود الفائز 13 مرة ستيفان بيترهانسل (فرنسا) خلفه تماماً في الترتيب العام الإجمالي.

وأتى في المركز الثالث زميل بيترهانسل في “ميني باغي” كارلوس ساينز (إسبانيا)، متقدماً على حامل لقب فئة السيارات ناصر العطية (قطر). وقد تصدر العطية المرحلة معظم أوقات النهار، قبل أن يتعرض لسلسلة ثقوب في إطارات سيارته “تويوتا هايلكس” جعلته يتأخر في ترتيب المرحلة.
“واجهنا ثلاثة ثقوب ما أجبرنا على التوقف لمعالجة الأمر. اضطررنا إلى التوقف كل كيلومترين أو ثلاثة لتصليح إطار خلفي.. أمر غريب”. – ناصر العطية

وبات آرون دومزالا (بولندا) أول سائق يسجل انتصاراً في إحدى المراحل في فئة الباغي الخفيفة “سايد باي سايد” (SxS) في داكار 2020. غير أنَّ حامل لقب هذه الفئة تشاليكو لوبيز (تشيلي) لا يبعد عنه سوى أقل من سبع دقائق في المركز الرابع. وشهدت الجولة الافتتاحية لفئة SxS مشاركة اثنين من فريق ريد بُل الأميركي للطرقات الوعرة، وقد أتى ميتش غاثري جونيور (الولايات المتحدة) ضمن العشرة الأوائل في المركز العاشر من مشاركته الأولى على الإطلاق في إحدى مراحل داكار، بينما يتطلع زميله في الفريق بلايد هيلدبراند (الولايات المتحدة) إلى تعويض تأخر 35 دقيقة عن دومزالا وبقية المتصدرين في المراحل المقبلة.
“كانت هذه أولى مراحل داكار على الإطلاق بالنسبة لي، وأحسست بشعور رائع لمجرد إنجاز المهمة.” – ميتش غاثري جونيور.
أما فريق المدربين المؤلف من سيريل ديبسريس (فرنسا) ومايك هورن (سويسرا) فكان بين أول خمسة في سباق SxS في الباغي “أو تي 3” 1000 سي سي، وذلك حتى 254 كيلومتراً من المرحلة. وفي الكيلومترات الستين الأخيرة، عانى الرجلان من مشكلات ميكانيكية مع ارتفاع حرارة المحرك، ما أثّر سلباً على وتيرة تقدمهما، لكنهما نجحا في شق طريقهما لعبور خط النهاية.

وفي سباق الشاحنات، لم يطل الأمر بالنسبة إلى فريق “كاماز ماستر” ليسيطر على مقدمة الترتيب. وتصدّر أنتون شيبالوف (روسيا) السباق فيما زملاؤه الثلاثة في الفريق يحتلون جميعاً مراكز جيدة كفيلة بتأكيد سيطرة “كاماز” على المراحل الأولى لرالي داكار السعودي الأول.

أما في فئة الدراجات الرباعية الكواد، فيبدو أن معركة طاحنة تلوح في الأفق مع تصدر حامل اللقب مرتين إغناسيو كاسالي (تشيلي) المرحلة الأولى متقدماً بفارق 5 دقائق و36 ثانية على بطل سابق آخر هو رافال سونيك (بولندا).

وبعد تمضية ليلة في مخيم الفرق في مدينة الوجه، ينتقل داكار إلى نيوم في شمال غرب المملكة العربية السعودية. وتنطوي المرحلة الخاصة الممتدة على 367 كيلومتراً والتي تقام وفق سباق ضد الساعة على مناظر خلابة للبحر الأحمر إضافة إلى تحديات كثيرة لناحية الملاحة على طول الدرب.

النتائج

المراكز الخمسة الأولى في سباق السيارات في رالي داكار 2020 (بعد المرحلة الأولى)

1. فايدوتاس زالا (ليتوانيا) ميني رالي 3 س 19 د 04 ث
2. ستيفان بيترهانسل (فرنسا) ميني باغي +02 د 14 ث
3. كارلوس ساينز (إسبانيا) ميني باغي +02 د 50 ث
4. ناصر العطية (قطر) تويوتا +05 د 33 ث
5. برنهارد تين برينكه (هولندا) تويوتا +06 د 30 ث

المراكز الخمسة الأولى في سباق الدراجات في رالي داكار 2020 (بعد المرحلة الأولى)

1. توبي برايس (أستراليا) كاي تي أم 3 س 21 د 33 ث
2. ريكي برابيك (الولايات المتحدة) هوندا +05 ث
3. ماتياس فالكنر (النمسا) كاي تي أم +40 ث
4. كيفن بينافيدس (الأرجنتين) هوندا +02 د 31 ث
5. سام ساندرلاند (بريطانيا) كاي تي أم +03 د 15 ث

المراكز الثلاثة الأولى في سباق الباغي الخفيفة SxS في رالي داكار 2020 (بعد المرحلة الأولى)

1. أرون دومزالا (بولندا) كان-أم 4 س 00 د 58 ث
2. كايسي كاري (الولايات المتحدة) كان-أم +01 د 51 ث
3. خوسيه أنطونيو هينوخو لوبيز (إسبانيا) كان-أم +05 د 49 ث

المراكز الثلاثة الأولى في سباق الشاحنات في رالي داكار 2020 (بعد المرحلة الأولى)

1. أنتون شيبالوف (روسيا) كاماز 3 س 40 د 35 ث
2. سيارهي فيازوفيتش (بيلاروسيا) ماز +01 د 33 ث
3. يانوس فان كاستيرين (هولندا) إيفيكو +03 د 09 ث

المراكز الثلاثة الأولى في سباق الدراجات الرباعية (الكواد) في رالي داكار 2020 (بعد المرحلة الأولى)

1. إغناسيو كاسال (تشيلي) ياماها 4 س 17 د 37 ث
2. رافال سونيك (بولندا) ياماها +05 د 36 ث
3. توماس كوبيينا (تشيكيا) ياماها +06 د 55 ث

إقتباسات
توبي برايس: “كان يوماً غريباً بعض الشيء. كان كُتيّب الملاحة عالقاً، لذا كنت محظوظاً لكوني تبعت ماتياس (فالكنر). وبعد 59 كيلومتراً، تمزق الكتيّب. بعد ذلك كنت أحاول اتّباع بعض الغُبار وحافظت على الالتزام بالمسار من خلال مُواكبة المُشاركين الآخرين. تعرضت لعقوبة بسيطة لسوء الحظ.”

ماتياس فالكنر: “أنا أستمتع بوقتي في المملكة العربية السعودية. حفل منصة التتويج كان لطيفاً والناس ودودون. تعرفنا الآن على المسار الذي سنخوض السباق عليه وبالنسبة لي كان الأمر رائعاً. كانت مرحلة صعبة، لكنني وبعد نحو ثمانين كيلومتراً بدأت باتباع وتيرة جيدة.”

سام ساندرلاند: “لم أتوقع وجود هذا الكم من الحصى. الملاحة كانت صعبة وكذلك الرؤية. وعندما نزيد من سرعتنا تصبح هذه الأمور أكثر صعوبة. أنا أتطلع لمواصلة السباق في الأيام الآتية.”

ستيفان بيترهانسل: “قطعنا مرحلة اليوم من دون أخطاء تذكر أو ثقوب. واجهنا كثباناً وأجزاءً صخرية وودياناً سريعة اليوم، خليط جيد من المسارات.”

كارلوس ساينز: “خطأ في الملاحة أدى إلى تراجعنا نقطة إلى الخلف. كذلك تعرضنا لثقب في الإطار خلال المرحلة. ولكن الأمور إجمالاً ليست سيئة إلى حد بعيد. توقعت أن نكون خسرنا 15 دقيقة، لكن يبدو أننا لا نبعد عن المتصدر سوى أقل من أربع دقائق.”

ناصر العطية: “من الرائع أن تكون في نهاية أول مرحلة على الإطلاق من داكار في الشرق الأوسط، لكن اليوم كان صعباً. واجهنا ثلاثة ثقوب ما أجبرنا على التوقف لمعالجة الأمر. اضطررنا إلى التوقف كل كيلومترين أو ثلاثة لتصليح إطار خلفي.. أمر غريب. افتتحنا الطريق اليوم وهذا ليس بالأمر السهل بوجود أجزاء صعبة.”

جينيال دو فيلييه: “عانينا من ثلاثة ثقوب، ولحسن الحظ أن أحدها كان بطيئاً! كان علينا أن نملأ أحد الإطارات بالهواء، وكانت هذه حالنا طوال 120 كيلومتراً، ما تسبب بتراجع سرعتنا وخسارتنا للوقت. يبدو أنه لم يكن يومنا.. لِنَرَ ماذا ستكون عليه الأمور في الأيام الـ11 الأخرى”.

سيريل ديسبريس: “عانينا من مشكلة في السيارة، في الإقلاع والتوقف. كان أداؤنا جيد في الكيلومترات الـ250 الأولى، قبل أن نعاني مشكلات ميكانيكية مع ارتفاع حرارة المحرك. لم تتحمل مروحة التهوئة كثافة الرمال، وتوقفنا لتنظيفها بهدف خفض الحرارة. غير أننا عانينا من المشكلة تكراراً طوال الكيلومترات الستين الأخيرة من المرحلة.”

مايك هورن: “كانت تجربتي الأولى اليوم كملاح في أحد الراليات. كان عليّ أن أتعلم قراءة كتيّب الطريق بسرعة، ولكن بمجرد أن تبدأ ستعتاد على الأمر. معرفة سيريل (ديسبريس) لطبيعة الأرض شكلت عاملاً مساعداً لنا. تمكنا من الحفاظ على وتيرة سرعة جيدة والابتعاد عن الآخرين”.

إدوارد نيكولاييف: “عانينا من مشكلة مع نظام التهوئة. كانت الأنظمة الكهربائية المتصلة بمروحة التهوئة تتعطّل متسببة بارتفاع حرارة المحرك. كان علينا أن نبطئ لإنقاذ محركنا، لذا خففنا من وتيرة اندفاعنا. وقد كلّفنا هذا الأمر خسارة بعض الوقت، لكننا لا نبتعد سوى عشر دقائق فقط عن المقدمة.”

اعجاب ومشاركة :

نائب رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

*

*