فن

يوميات قحم عاجز ٢٩

✍🏻 : عبدالله عامري

يروح القحم ينادي على حرمته خمدي لنا قهوه معانا اغراب ميجين قدانا قد روح بزربتين خضير راعي امطاقيه من امعمال خرطها والقحم قائم قاله شور اطرح لمدواب واطرح لمثور اخضر وزكن على حرمته نصلي عشاء وعشاكم جاهز شورن امصبيه خبطنها وطحنها أمحرمه وملن ام ميفا وفتن حيسية موريه ثريث وام ثانيه عكيس وراعي امً جدجد قليل وشور يتخسف من هذي الكسر وهم يفحسونها والقحم يعين له ويقوله تتحشور يابوك وهو يضحك مبسوط زانت اموره وقعت ذيك الركزه دواء له ، والله ياهذا الجيل يشا ردحه كراعي امجدجد مو ركزه ، ويصلي الشيخ ومعاه راعي امثور ويقدمون قدا القحم ويرحب ويسهل ويبدي علمه راعي امثور وهذا شاقي معايه قد اخطا عليكم وانا ما وصيته ، لكن هو شيطان يجنب امدمنه هذي عندكم ، انزلغ بطن الشيخ فين يجنب ، قال ما ادري ؟ والقحم مبسوط ، ويغمض للشيخ هذا الا قلت لك ننهجه نشبت في حلقي في سبه ، راعي امثور ما يدري ، الشيخ قديه يتواكل ، والا تشنه انا مستعد وانتم اجوار قال القحم حياك الله وثورك موجود وابشرك نفعنا وزبرنا عليه ، وذحين قوموا نصلي عشاء وعشاكم جاهز قال راعي امثور لا ، مشغولين ونشا ننور نبره معانا بعض العمل ، قال القحم انا اقولك ولا بنانه والا نهاب لك مثل ما هبنا لشاقيك والقحم يضحك والشيخ مبسوط بطنه يغرغر على خسيفه من طلوله عود قال الله يجود عليكم ويخرجون يصلون ويجون الا عشاهم جاهز في مهجان معاهم وكأس ماء يسفح يغسلون اياديهم وبسم الله ، راعي ام جدجد معاه فنجان قد هبوا له حيسيه صغيره و يلخف ما تسمع الا قرقحة امفنجان وراعي ام طاقيه امسايله كرسوعه وجنبه راعي امثور يدقله يقوله هذي عضله يابوك سرن على راسك كلنه ، وهو يلخف رشحه يَصْب قال الشيخ لا والله هذا المصائبي مبلحس بيننا رعد راسه ، تعشوا اكرمهم القحم ، ويفتحون أمثور ويتسامحون قال للحقم والله يا ام شاقي هبنا يومين نسخف له ويقول وحده من اذانيه يحنس فيها خرفشه ، قال القحم هبو له شار .

غداً قراءه في حياة هذا القحم الذي اشغل الناس

ابتسم أيها الأنيق

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى