فن

يوميات قحم عاجز ١٧

✍🏻 : عبدالله عامري

قال الشيخ لامحرمة هات ما عندك قالت هذا القحم يا شيخ عيالي ما عاد يحشمني بهم عقرهم وانا شاقيه معاه قد ارتفتن روحي كله هذا بسبب هذيلا الجهله الا عادهم دحويق و هبلان ، ويلقى ماكله جاهز وهذاربه ممهشه وفوقها قالي هات أوضاحك انا محتاج معاي جاري يشا يبيع وأعطيه وبيعها وشراء بها ربع معاد وقال أردها لك مع أم خلف العام ولا ردها وذبح كبش عليه أداني بويه أطرح له واغضاه حتى كبر وقديه ناهي وشله وهبه عيده وما عاد رده وهوه معاه شويه ضان وبقره وهو طيب طيب ولوى على عجلتي يشا يسوق بها يقول هذي دغماء ومشحمه ما تنفع ابيت عليها وهذا علمي يا شيخ ، ماعادني صابره عليه وهو يتلوس بي وبعدين ، قال الشيخ ما تقول يا قحم ، قال الا تقوله صادقه وحقها عندي وانا ان شاء الله معايه الضمان قد بحثوا لنا ومع نهاية امهلال يسلمون ومعانا ام خريف هذا فيه خير وان شاء الله اوضاحها أردها وكبشها اهبلها فدوه عنه قال ابوها بنتي عندك يا شيخ وحقها يخرجه هذا القحم قال الشيخ تم ، قال لها بوها تلفلفي ويالله روحي وله مهله شهرين ، والقحم معاه زنبيل معلق في ام شد يقول لولده شور هات ام زنبيل ويناولها فيه فشوري وحيبره وشوية بز وهذارب وفيه حاجة غواش لامها وقارورة سمن ، يقوم يتقدم الشيخ والقحم يروحون وقال القحم لراعي ام طاقيه اقعد لفلف مع ولدتك وروح معاها تناوسنها في أم طريق ..

غداً القحم في إبتسامة جميله ..

ابتسم أيها الأنيق

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى