المحليات

وزارة الشؤون الإسلامية تختتم برنامج تفطير الصائمين لعام 1443 هـ بأكثر من مليون مستفيد حول العالم

أضواء المستقبل – متابعات

أنهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتعاون مع سفارات المملكة، تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين لتوزيع السلال الغذائية في 34 دولة حول العالم، حيث وزعت الوزارة 97063 سلة غذائية و37180 وجبة إفطار، استفاد منها أكثر من 1060475 شخصاً خلال شهر رمضان لعام 1443 هـ ، فضلًا عن إقامة أكثر من 24 إفطارًا جماعيًا في عدة دول.

وقدّم معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده – حفظهما الله – على هذه البادرة الخيّرة، وعلى دعمهما المستمر لكل ما من شأنه تقديم يد العون والمساعدة لكل محتاج حول العالم.

وأشار معالي الوزير إلى أن البرنامج شهد لهذا العام 1443 هـ، زيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضي، من حيث عدد السلال الغذائية والمستفيدين منها، وذلك بسبب ما شهده ذلك العام من مصاعب وعوائق، تسببت بها جائحة فيروس كورونا.

وبحسب الإحصائية الرسمية الصادرة عن وزارة الشؤون الإسلامية، المشرف على تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين، فقد توزّعت الحصص من السلال الرمضانية خلال شهر رمضان لعام 1443 هـ، على 10 دول آسيوية و16 دولة أفريقية و4 دول أوروبية إضافة إلى 3 دول في أمريكا اللاتينية وأستراليا، وبلغ إجمالي المستفيدين فيها 1060475 شخصا.

وتسلّمت المملكة الأردنية 990 سلة رمضانية وزّعت على 9900 مستفيد، وفي الهند، تم توزيع 30000 سلة غذائية على 300000 مستفيد، وبلغ عدد السلال الموزّعة في باكستان 7016 سلة، استفاد منها 70160 صائماً، أما في تايلاند، فقد وصل عدد السلال إلى 3000 سلة، وزعت على 30000 مستفيد، بينما أقيمت مأدبة إفطار جماعي لـ 15000 صائم في ماليزيا، وسجلت إندونيسيا 12500 سلة غذائية و5000 وجبة، وزعت على 130000 صائم.

ووزعت 350 سلة غذائية في كازاخستان، على 3500 مستفيد، وبلغت حصة الفلبين، 3500 سلة رمضانية، وزعت على 35000 صائم، وفي مالي، وزعت 315 سلة غذائية على 3150 مستفيدًا، و415 سلة في جيبوتي، استفاد منها 4150 شخصًا، وإلى جنوب أفريقيا، حيث تم توزيع 325 سلة على 3250 صائمًا، وبواقع 3000 سلة و2005 وجبات إفطار، استفاد 32005 مواطنين كاميرونيين من البرنامج الرمضاني، فيما استفاد 129000 مسلم في بنجلاديش، من 11250 سلة غذائية و16500 وجبة إفطار.

بينما بلغ عدد السلال الموزعة في غينيا الاستوائية 576 سلة، بواقع 5760 مستفيدًا, ووزعت 3000 سلة في تشاد على 30000 صائم، وفي السودان، وصلت أعداد السلال الغذائية الموزعة إلى 15000 سلة، وزعت على 150000 مستفيد، أما في كينيا، فقد بلغ عدد السلال الموزعة 1500 سلة، استفاد منها 15000 صائم، و800 سلة في إثيوبيا، وزعت على 8000 مستفيد.

واستفادت نيجيريا من 1930 سلة، وزعت على 19300 شخص، والسنغال حصلت على 630 سلة غذائية، استفاد منها 6300 صائم، وبلغت حصة معهد لوغا 500 سلة، استفاد منها 5000 صائم، واستلمت الصومال 450 سلة، وزعت على 4500 شخص، وفي البوسنة، وصل عدد السلال الموزعة إلى 1250 سلة وزعت على 19500 مستفيد، إضافة إلى إقامة 9 موائد إفطار جماعي.

وفي مقدونيا بلغ عدد السلال 600 سلة وزعت على 6000 مستفيد، وبزيادة 50 سلة، وزعت في كوسوفا 650 سلة غذائية على 6500 مستفيد، أما في الأرجنتين، فقد تم توزيع 1700 سلة غذائية على 17000 صائم، و250 سلة وزعت في تاجوراء، على 2500 شخص.

ومع هذه الإحصائيات اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد برنامج تفطير الصائمين لعام 1443 هـ مؤكدة استمرار المملكة بتقديم يد المساعدة إلى مسلمي العالم أينما كانوا في شهر رمضان وعلى مدار العام  دون انقطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى