المقالاتالمقالات

” هي لنا دار “

لَنَا دَارٌ سَمَتْ فِينَا وُجُودَا
تُعَتِّقُ مِنْ مَرَايَا النُّورِ جُودَا
لَنَا دَارٌ فَدَتْهَا كُلُّ نَفسٍ
بِأَغلَىٰ مَا يَكُونُ بِهَا خُلُودَا
نعم ” هي لنا دار ”
ثلاث كلمات تحمل معنى عميقا في قلوبنا .
“هي لنا دار ”
المملكة هي دارنا وبيتنا ومستقرنا الآمن .
الذي جمع شمله وألف بين شتاته المؤسس العظيم الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود-طيب الله ثراه -، في نسيجٍ اجتماعي فريد أبهر العالم وفاءً وولاءً ..
وأسكت الحاسد تآلفاً واجتماعاً، وجسد لوحةً فنيةً خطوطها الوفاء والتلاحم ،والحب والولاء لقيادته الحكيمة .
ونحن اليوم بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا نتقدم بخالص التهنئة وعظيم الولاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان وإلى الأسرة المالكة والشعب السعودي الأبي بهذا اليوم الغالي من أيامنا الوطنية الخالدة .
أيها الأخوة :
نحن الذين صنعنا تاريخنا ووحدتنا بالأمس ..واليوم نصنع تاريخنا برؤية ثاقبة لتصبح؛ بلادنا رائدة في هذا المجال الحيوي الهام بسواعد شبابها وشاباتها.
الزملاء الكرام في المجتمع التعليمي عندما يكون الوطن ملهما حتما سنصنع الغد ونبلغ المجد. وقد حملنا أمانة وتعليم أثمن مايملكه الوطن والذين هم بناة مستقبله وغده المشرق بإذن الله تعالى.
فدورنا كبير ورسالتنا عظيمة في تربيتهم وحمايتهم وحراسة عقولهم من كل فكر دخيل
وإننا إذ نتذكر واجبنا لنتذكر بكل فخر واعتزاز جنودنا البواسل حراس الثغور وكلنا جند سلمان فى المدرسة والميدان.
حفظ الله لنا سلمان الحزم ومحمد العزم وجعلهما ذخراً للإسلام والمسلمين وأدام الله على دارنا الآمن أمنه واستقراره.

د.حسن بن أبكر خضي
مدير مكتب التعليم بأبوعريش

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى