الرياضة

مواجهة هامة بدوري أبطال إفريقيا

حسن عواجي

تستأنف اليوم السبت، منافسات الذهاب من الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، بمباراة قوية، حيث يواجه الأهلي حامل اللقب، ضيفه الرجاء المغربي حامل لقب الكونفدرالية.

الأهلي الذي استعاد لاعبيه المصابين صلاح محسن ومحمد هاني وحمدي فتحي، يدخل مباراة اليوم بقائمة شبه مكتملة باستثناء أكرم توفيق وبدر بانون وأحمد نبيل كوكا، بحثًا عن انتصار يصالح به الجمهور بعد سقوطه في آخر ظهور أمام المصري البورسعيدي بهدف وحيد في الدوري.

ويطمح الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني مدرب الأهلي، لتحقيق نتيجة مريحة للفريق متسلحًا بتاريخه المميز أمام الأندية المغربية، حيث واجه الوداد في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال 2020 عندما كان مدربًا لفريق صن داونز، وفاز بهدفين دون رد بالمغرب، ثم عاد وكرر انتصاره في الإياب (3-1)، قبل أن يتوج باللقب على حساب الزمالك.

وجاءت المواجهة بين أهلي موسيماني والفرق المغربية في نسخة السوبر الإفريقي قبل الماضية أمام نهضة بركان، واستطاع تحقيق الفوز بهدفين دون رد.

ومجددا كرر موسيماني تفوقه على الأندية المغربية، وفاز على الرجاء في السوبر الإفريقي بالنسخة الماضية بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي.

على الجانب الأخر، يسعى رشيد الطاوسي مدرب الرجاء المغربي، للاستفادة من حالة التراجع الفني للأهلي من أجل الخروج بنتيجة إيجابية قبل مباراة العودة على ملعبه ووسط جماهيره.

واستعاد الفريق لاعب الدفاع جمال حركاس بعد مشكلة تأخر سفره بسبب انتهاء جواز سفره، وكذلك اللاعب عمر العرجون الذي عاد من الإصابة وانتظم في التدريبات الجماعية قبل يومين من مباراة اليوم.

وستكون مواجهة اليوم هي الأولى بين الفريقين بدوري الأبطال بعد غياب 17 عامًا تقريبا، حيث يرجع آخر لقاء بينهما في البطولة إلى أغسطس 2005 في دور المجموعات وخلال 6 لقاءات بين الفريقين بدوري أبطال إفريقيا حقق الرجاء انتصارين، مقابل فوز وحيد للأهلي، بينما فرض التعادل نفسه على 3 لقاءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى