المقالاتالمقالات

(مسؤولية الصحافة)

بقلم /مرشده فلمبان.

يعلم الجميع أن للصحافة رسالة قيمة موجهة إلى الرأي العام وفي حق القيم والمباديء التي يتحتم علينا أن نقدسها _ وإن كانت صحافتنا قد حققت من النجاح والإنتصارات المذهلة في عهد الصحافة الورقية ولكنها ستتضاعف إلى أضعاف مضاعفة حين تكون أهلاََ لهذه الإنتصارات.. فهي تقدم الجديد بثوب جديد ومفيد لنشر ماهو جدير بالظهور دون نشر التفاهات والموضوعات الضعيفة ذات الأثر الفعال لدى القراء كما تتراءى للمتلقين ولأن الصحافة من أكثر وسائل الإعلام إنتشار اََ وذيوعاََ لذا عليها مواكبة متطلبات هذا العصر من ثقافات بكل أنواعها.. وأخبار المجتمعات المحلية والعالمية بكل مصداقية ووضوح لتكون أكثر. قدرة لاختيار الطريق الموصل إلى قلوب القراء واختراق عقولهم بأن تكون هناك منافسات إبداعية بين كتابها حيث أن جمهور القراء إتسعت مداركهم.. وتوسعت مساحات التلقي عبر تقنيات التواصل الإلكتروني لكل العالم….. لذا على منشئي الصحافة الإلكترونية إن أرادت صحفهم التربع على عرش الإبداع عليها تنويع موضوعاتها وأن تكون قريبة لاحتياج مجتمعاتها بكل لباقة وكياسة ودبلوماسية لعل كتابنا من الجنسين بإذن الله قادرون على تطوير مفهوم الرأي العام بكل دقة وشفافية.. وحتمية الوصول إلى ضفاف القلوب ومستويات تفكير المتلقين خاصة بعد كثرة إنتشار الصحف الإلكترونية بصورة كبيرة…. لكن المنافسات في التألق لم تتضح ربما تحتاج إلى وقت لتدخل الإعلانات.. وإلى دعم مؤسسي لإثراء عطائها الإداري والتحريري نحومزيد من ثقافات وعلوم ذات أهداف سامية تحقق مطالب المجنمع المحلي والعربي والعالمي.. فنرجوا من أصحاب القلم وصانعي الحروف.. ومن قادة الفكر المزيد من النجاحات في سبيل تغذية الأذهان بالمفيد وتنمية المهارات الثقافية والعلمية والفنية لتظل صحافتنا متألقة متوهجة وتأثيراتها تعانق قمم الجبال دوماََ وأبداََ لا يشق لها غبار. وفق الله الجميع لما فيه الخير لهذا الوطن المعطاء..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى