المقالاتالمقالات

مؤذن من بيش.. الشيخ محمد بن علي غمضان جلي يرحمه الله.

د . ضيف الله مهدي

الشيخ محمد كان مؤذنا بجامع الفقهاء في بيش ، كان ذات صوت جهوري ، بيشي جميل إذا رفع الآذن خشعت الأصوات وإني أشهد له عند الله من ضمن من سيشهد له أن صوته كان يصل حتى مسامعي وأنا في بيتي .. شيخ كساه الله بالمحاسن والأخلاق من منبت شعر رأسه حتى أخمص قدميه بالإضافة إلى جمال الخلقة ووسامة الوجه .. عاش حياة هادئة لم أسمع عنه أنه يضيق النفس ، كان يلتقيك بوجه طلق باش مبتسما يتعامل معك ومع من يلتقيه معاملة جميلة .. أذكر أنني في أحد شهور رمضان المبارك الماضية كنت أذهب مبكرًا للمسجد في حوالي الثامنة صباحا إلى التاسعة فأجده في المسجد ، وهناك بعض الناس نايمين فلا يوقظهم إلا عندما يرفع الأذان الأول عند الساعة الحادية ..
كان رحمه الله يردد النداء الخالد ( الله أكبر .. حي على الصلاة ) وتطيب النفوس وترتاح جعل الله الجنة مأواه ومسكنه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى