المقالاتالمقالات

مؤذن من بيش .. الشيخ محمد أبو راسين

د . ضيف الله مهدي

الشيخ محمد بن حسن أبو راسين
هذا الشيخ الجليل تربطني وبأسرته علاقة قوية .. ما وعيت إلا وأبوي يرحمه الله يحب آل أبو راسين ويقول أسميانا وهم كذلك يبادلونه الحب بحب . أبو حمود الشيخ محمد كان مؤذنا في مسجد السيدة (فاطمة عبدلية) والذي بنته من مالها الخاص رحمها الله وجعل الجنة مأواها وسكنها .. كان الشيخ محمد في مسجدها مؤذنا تبع الأوقاف والشؤون الإسلامية .
ثم لا أعلم الأسباب التي جعلته ينتقل مؤذنا في مسجدنا ، فانتقل وبقي عندنا فترة تقترب من السنة ثم رجع إلى مسجد العبدلية .
شيخ فاضل وهادئ ويقابلك بابتسامة ويودعك بابتسامة وتعامل رائع .
أيام كان مؤذنا عندنا في مسجد الشيخ جِبْرِيل حكمي رحمه الله كنت أنا أصلي بالناس نيابة عن الإمام الشيخ يحيى إبراهيم مليحي ، رحمه الله تعالى ، فكنت في بعض الفروض أحضر بدون طاقية وغترة ورأسي يكسوه الشعر فيقيم الصلاة وأتقدم فيقول شل يا ولدي غترتي وإلا طاقيتي وغطي بها رأسك فأضحك .. اليوم أنا أصلع .
كان رحمه الله ودودا ومحبوبا من الجميع ، توفي قبل عدة سنوات رحمه الله رحمة واسعة وغفر له بعدد كلما رفع صوته الله أكبر – حيا على الصلاة ، وجعل الجنة مأواه وسكنه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى