المقالاتالمقالات

مؤذن من بيش .. الشيخ إبراهيم القارضة

د . ضيف الله مهدي

الشيخ إبراهيم بن علي بن إبراهيم قارضة يرحمه الله تعالى
ثلاثون عاما وزيادة وهو ينادي في الظهيرة والأصايل والغروب والعتمة والإصباح ( الله أكبر .. حي على الصلاة .. حي على الفلاح ).
شيخ من النور عرفته من صغري وعرفت أخوته الوالد الشيخ الحسين بن علي قارضة والذي هو كان مؤذنا وإماما وهو الذي بنى المسجد في أرضه ولا يزال حتى اليوم ، وأخوه الوالد الشيخ محمد بن علي قارضة .. وشيخنا الذي أكتب عنه اليوم الشيخ إبراهيم والذي كان مؤذنا في المسجد الذي إمامه الشيخ الأستاذ سعود بن شامي شيبة .
كان الشيخ إبراهيم طيب القلب وطيب النفس ، عذب الكلام حسن السلوك والتعامل مع الجميع .. سكنت بالقرب منه حوالي ثلاثة أشهر فكان حاضرا في جميع الفروض .. لم أسمعه في يوم رافعا صوته يخاصم بل كنت أسمعه ينادي بالنداء الخالد .
شيخ من النور ، عاش تسعون عاما ثم انتقل إلى جوار ربه من حوالي ١٥ سنة تقريبا .
رحمه الله رحمة واسعة وجعل الفردوس الأعلى من الجنة نزله ومأواه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى