المقالاتالمقالات

لعبة المسحر في رمضان

بقلم الاستاذ / قالب الدلح
في مثل هذه الأوقات من كل عام في شهر رمضان المبارك قبل الخمسين عاما أو أكثر حيث لا توجد هناك الكهرباء ولا أدوات التسلية كما هو حاصل الأن وكانت الأمور بسيطة كبساطة أهلها رغم مشقة الصوم الذي يصاحبه العمل في نهار رمضان إلا إنهم يقتطعون نصيبا من وقتهم للمرح واللعب في هذا الشهر المبارك فهناك ألعاب كثيرة في هذا الشهر مثل لعبة الساري ولعبة المسحر للكبار وتلعب خارج القرية في مكان واسع ونظيف وأكثر ما يكون في الأودية نظرا لاتساع المكان وتربته البيضاء وقد اخترت لعبة المسحر للحديث عنها .

لعبة المسحر واعتقد اشتقاقها من السّحَر لان وقتها ينتهي قرب السحر حيث يتفرق اللاعبين لتناول طعام السحور،

– الملعب ليس له حدود ثابته يتفق الطرفين بتحديد نهايته من الجهتين يقال له المد اذا اخترقت الكرة هذا المد يسجل لصالح هذا الفريق
– بداية اللعبة يحدد منتصف الملعب ويختار واحد من الطرفين وتدفن الكرة الغزالي بعمق عشرة سم يبدا كل منهما ضرب مكان الكورة حتى تظهر وأول واحد يظهرها يضربها اتجاه فريق الخصم وتبدأ اللعبة بالجري السريع ورائها من كلا الفريقين طبعا لكل فريق دفاعات يكونون بقرب المد يصدون الكرة القادمة إليهم وهكذا يستمر اللعب قد يكون هناك استراحة لمدة عشر دقائق أو تزيد وليس لهذه اللعبة وقت محدد ربما إلى قرب السحور بساعة يتفرق الجميع هناك بعض الشروط في اللعبة هوا إن تقدم لاعب من الفريق الخصم خلف الدفاعات يعتبر سارق والهدف الذي يسجله يعتبر لاغي باتفاق الطرفين . كل هدف يخرق المد بصورة صحيحة يسجل للفريق الذي سجل الهدف ويكون الفريق الخصم على علم به أما النتيجة النهائية يعلنها اكبر واحد سنا في الفريقين يتفق عليه الجميع بانهاء اللعبة وإعلان الفائز والتفرق بعدها .
– قد يكون لعبة المسحر بين فريقين من قرية أخرى وقبل اللعب يتفق الطرفين على الشروط الخاصة باللعبة ومنها عدم التلفظ بالألفاظ السيئة وشتم بعضهم لبعض وعدم تعمد ضرب الآخر بعصا المسحر ، اذا نشب خلاف بين الطرفين الاستحاكام إلى كبار السن لفض النزاع ، أي ضربة عن طريق الخطا ويحدث فيها نزيف او كسر ليس للطرف الآخر حق المطالبة ويتم التصالح فيما بينهم أتمنى ان تنال إعجابكم وكل عام وأنتم بخير وتقبل الله منكم الصلاة والقيام والسلام عليكم ورحمة الله
– لعبة المسحر من الألعاب المحببة في منطقة جازان من شمالها لجنوبها ولها عشاقها من اللاعبين فهناك شباب يكون عندهم استعداد قبل رمضان بغزل كرة المسحر وهي عبارة عن كورة مصنوعة من الحبال الدقيقة سوا كانت من الطفي أو من خيوط السلب توضع زيطة مفرغة ويابسة يلف عليها قطعة من القماش ثم ينسج علها الحبال بطريقة منتظمة ولا يتعدى حجمها قبضة اليد ، البعض الآخر قد استعد لهذه اللعبة في هذا الشهر المبارك بقطع عصا المسحر قبل رمضان وتكون جافة وخفيفة الحمل اثناء اللعب ، وهو على شكل حرف آل بالإنجليزي L والبعض الآخر يفضل عصاة الحنفى لسهولة ضرب الكورة وقذفها إلى أماكن بعيدة والحنفى مثل المسحر الا انها منفرجة نوعا ما ، يبدا لعب المسحر من منتصف الشهرنظرا لارتفاع الشهر وسطوع ضوئه ، هذه اللعبة ليس لها عدد معين من اللاعبين من حضر من أفراد القرية له حق اللعب بس يكون فوق سن الخامسة عشرة فما فوق ، يمنع دخول الأشخاص الغير معروفين لان اللعبة قد يكون فيها خشونة ومن دخل اثناء اللعب وانكشف أمره يطرد خارج الملعب الابمعرف ويتعهد على نفسه ان صابه مكروه لايطالب باي دية نتيجة ضربة بالمسحر في الرأس اوالرجل . أتمنى في نهاية هذا المقال ان ينال إعجابكم واستحسانكم وكل عام وأنتم بخيروشهركم مبارك.

 

A6F4F0B6 1A90 4443 B586 DF34D02C8977

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى