المقالات

قرار يحتاج إلى مراجعة من جامعة جازان

بقلم أحمد جرادي

رئيس التحرير

جامعة جازان تلزم طلابها الذين يقدر عددهم  بحوالي ٦٠ ألف طالب وطالبة منضمين إلى ٢٦ كلية بمدينة جازان ومحافظاتها باستخدام بطاقة بنك ليس له إلا فرع واحد في منطقة جازان ومكائن الصرف في المدينة فقط ، وذات خدمات محدودة كما هو معروف عنه . والسؤال الذي يطرح لجامعة جازان كيف سيقوم جميع الطلاب والطالبات بتحديث بطاقاتهم عبر فرع واحد ومكائن صراف محدودة بعكس ما كانت عليه بطاقاتهم السابقة لبنك الراجحي الذي يوجد له فروع عدة في جميع محافظات المنطقة ،بل وأكثر من فرع ببعض المحافظات ، وعشرات مكائن الصرف في جميع المدن والقرى والجبال ، وهل سيحفظ البنك أو الجامعة حقوق مكافأة الطلاب عند السحب من صرافات أخرى لبنك غير البنك الذي بدأت جامعة جازان بتوزيع بطاقاته على الطلاب ، مما جعل كثير من الطلاب وذويهم يبحثون أين يوجد هذا البنك في مدينة جيزان والحال أكثر صعوبة لمن يقطنون في جبال عثوان وفيفا وقيس والدرب وبيش وهروب ومنجد و الخوبة والعارضة وفرسان ودفى وكثير من محافظات المنطقة التي تبعد عن مدينة جيزان ويبقى السؤال مطروحا لجامعة جازان…..

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. صحيح ياشيخنا الفاضل كثر الله أمثالكم وخصوصا نحن إخوانكم في الله، المواطنون نستفيد بصرافة الراجحي فيزا من بلداننا في الإجازاة بفضل الله ثم فضل هذا البلد المبارك وأهلها الطيبين نرجوا إن أمكن ردونا إلى ما نحن عليها وهي الراجحي كان الله في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه ، ومن نظر إلى أخيه نظرة رحمة نظر الله إليه نظرة رحمة ومن نظر الله إليه نظرة رحمة لم يعذب، نسأل الله أن يعينكم ويحفظكم ويحفظ هذا البلد المبارك وأهلها الطيبين من كل سوء ومكروه بمنه وكرمه ياأكرم الأكرمين

  2. بصراحه هذا الإجراء غير قانوني وغير ملزم لطلاب على الجامعه طلب حساب بنكي من الطالب ولا يشترط بنك بعينه وإذا لزم الأمر لسرعة إيداع المكافآت يلزم على الجامعه مراعاة مصالح الطلاب وتسهيل وتذليل الصعاب التي تعترض طريق إكمال تعليمهم لا تكون هي من تضع العراقيل في طريقهم

  3. من يدري..قد يكون الراجحي هو السبب.. لانه يرى انه لا يستفيد.. رغم ان الخدمة للطالب بصرف فئات العمله الاقل.. خدمة جليلة للطالب
    المفروض ان كل البنوك تخد م الطالب كجزء من المشاركة الوطنية.. وهذا الطالب ه. مستقبل الايام.. الذي يراهن عليه

  4. فساد إداري ومصالح متبادله ما بين…وبين والخسران الوحيد هم الطلبه والطالبات المغلوبين على أمرهم..ستأتي عطله يوما ماء ويعتذر البنك لسبب اصلاح او تحديث الاجهزه وهم يستثمرون أموال الطلبه ..حقوق الإنسان ونزاهه أين انتم؟؟؟؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى